برد الجدران

عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي
الصفحة الرئيسية


برد الجدران ..

والفيران ..

وحكايات منقوشة فوق الصُّلبان ..

مصلوب فينا ..

حلم الطرق علي البيبان ..

والليل بطول مسافات التوهان ..

مصلوب فينا ..

ربيع الورد على العيدان ..

والدمع بطول حكايات الغلمان ..

وعيون ترقبنا ..

ترصدنا ..

من وراء ترهات الأركان ..

أكتب يا  صاحبي كلماتك ..

فوق غبار الأحكام ..

من برد الثلج ..

وفحيح من نيران العصيان ..

هل عدنا من الزمن الأول ..

من زمن الفحش والغربان .. ؟!

هل عدنا من كهف النسيان .. ؟!

هل غادر عاد وثمود ..

وممالك من إنس الجان ..؟!

من علمنا كان..

أن نصمت صمت الحملان . ؟!

من علمنا كان ..

أن نبكي مثل الصبيان ..؟!

من عسعس في جوف الليل ..

وعلمنا كان ..

أن نلهو لهو الفيران  ..؟!

من قرر فينا الحكمة ..

أن نعشق لون الجدران ..

وأن نستملح سوط السجان .. ؟!

وأن نبكي مثل النسوة علي أعتاب السلطان .. ؟!

من قرر فينا الحكمة ..

أن نخرج من سجن الأرحام .. ؟!

من .. ؟!


 

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent