recent
أخبار ساخنة

عزت عبد العزيز جازي
الصفحة الرئيسية

 


لماذا لا يسقط المطر على الأرض بعنف؟

إن المطر هو من صنع الله تعالى، يحيي به الأرض الميتة، ومنه تتكون الأنهار من تلك المياه العذبة، ومن هذه الأنهار نشرب، نحن والحيوانات، والنباتات، والمطر ينزل بإذن الله تعالي من تكون السّحاب والغيوم في طبفات الجو العليّا، والغيمة عبارة عن بخار الماء الذي يتكثف سريعاً في ذرات صغيّرة، ولها كتلة خفيفة، ومن أجل هذا لا تتجمد وهى في طبقات الجو العليّا الباردة، ويرجع هذا إلى صفاء ماء السحب والغيوم ونقاوتها تماماً، وهذا هو ما توصل إليّه أحد العلماء الأمريكيين مؤخراً. أما عن كيفية تكون المطر، فهي كما يأتي: تتجمع الذرات المائية الصغيرة، ويزداد حجمها. وعندما تسقط قطرة الماء، فإن مساحتها السطحية تزداد كلما اقتربت من الأرض، وتكتسب توازنًا متلائمًا مع القوّة الحاملة للهواء، فتنزل بلطف إلى الأرض. وعملية التوازن هذه، تعُد معجزة إلهية أخرى؛ ذلك لأن قطرة ماء المطر تكتسب مع مرور الزمن “أثناء سقوطها” سرعة ملائمة ومناسبة بحيث إنها عندما تسقط على  الأرض بلطف، وكأن معها مظلة، وهذا مصداقاً لقول الله تعالي في قر’نه الكريم “وَالَّذِي نَزَّل مِنَ السَّمَاءِ مَاءً بِقَدَرٍ”.

author-img
عزت عبد العزيز جازي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent