القائمة الرئيسية

الصفحات

المرأة

علاج التهاب المفاصل بالأعشاب

 


 
علاج التهاب المفاصل بالأعشاب.. ليس من السهل التعامل مع التهاب المفاصل. فإن العظام تؤلم. ومتورمة، وتعوق بعض الأنشطة اليومية، مثلل ارتداء الجوارب، أو صعود السلالم، أو ارتقاء عربة، وهناك نباتات طبية ومكملات غذائية معروفة بتأثيرها على أعراض التهاب وألام المفاصل... 

 هل  من الممكن علاج التهاب وألام المفاصل بالأعشاب؟

الحقيقة وبدون مواربة، إن فاعلية المكملات الغذائية، والنباتات الطبية، لم يتم فحصها بجدية مثل فاعلية الأدوية، وليس هناك دليل على بت وقاطع، أن المكملات الغذائية، والنباتات الطبية، يمكن أن تخفف من التهاب وألام المفاصل بشكل منفرد، ولكنها علاج مساعدم ومكمل. وقبل اتخاذ أي قرار بشأن أي مكمل غذائي، أو أي كبسولة، يجب استشارة الطبيب. ومن المهم أن نتأكد بأن المكملات الغذائية، والأعشاب الطبية، لا تضر بفاعلية الأدوية التي نتناولها لحل مشكلتنا. وبوجه خاص، النساء المرضعات والحوامل على سبيل المثال. يجب عليهن توخي الحذر عندما يتعلق الأمر بتناول المكملات الغذائية، والنباتات الطبية.

نباتات طبية لعلاج التهاب وألام المفاصل:

1-  أوميجا 3: الأحماض الدهنية أوميجا 3 هى أحماض مضادة للإلتهابات الموجودة في منتجات مثل زيت السمك، وزيت السمك مصدره الأسماك، مثل سمك السلامون والتونة، وقد أظهرت الدراسات أنه لدى المرضى الذين يعانون من التهاب وألام المفاصل الذين تناولوا زيت السمك، فإن الألم والتصلب الصباحي انخفض، وباتوا بحاجة إلى جرعة منخفضة من الأدوية المضادة للإلتهابات. ولكن هناك بعض المحاذير، فقد يزيد زيت السمك من خطر النزيف، وخاصة إذا أخذ مع أدوية معينة، كما أن زيت السمك من الممكن أن يؤثر على أدوية أخرى مثل بعض أدوية ضغط الدم، بالإضافة لذلك، فإن زيت السمك من الممكن أن يسبب الغازات، والإسهال والإنتفاخ. ومن المهم أن نتأكد بأن زيت السمك لا يحتوي على الزئبق كأحد مكوناته، غير ذلك فهو مفيد للمفاصل.

2-  الشاي الأخضر. الزنجبيل. الكركم. قشرة جزع الصفصاف: هذه النباتات الطبية لها تأثير مضاد للإلتهابات، وهو تأثير مشابه جداً لتأثير الإيبوبروفين، ولكن بمستوى أقل. ومن محاذير تلك المواد.. أن الزنجبيل قد يزيد من خطر النزيف عند الذين لديهم ميل للنزيف، أو لديهم مشاكل في القلب، ومن يعانون من السكري،  والكركم غير مسموح به للمصابين بأمراض المرارة، أو الحصى في المرارة. وقشرة شجرة الصفصاف يمكن أن تسبب عند بعض الناسحساسية شديدة، أولدى المرضى الذين لديهم تاريخ من الحساسية لحمض السلسيليك الموجود في الكركم.

3-الأفوكادو والصويبا: إن الزيت الذي مصدره الأفوكادو والصويا، يساعد الجسم على تجديد النسيج الضام. أيضاً تناول الصويا والأفوكادو على صورتهما الطبيعية|، يؤدي إلى تحسن طفيف في المفاصل. وزيت الأفوكادو والصويا، هو مضاد للإلتهابات، ومسكن للألم. 

4-  القطيفة: نبات القطيفة معروف بتأثيره المخفض للتورم، والتهاب المفاصل، ولكن ليست هناك أدلة دامغة على أنه قادر على علاج التهاب المفاصل بشكل كبير.

5-  شاي كومبوتشا: شاي كمبوتشا ينتج عن عملية تكافؤية بين الخميرة والفطريات التي تمر بمرحلة تخمر، ويعزو لهذا الشاي بعض الخصائص الطبية، والمساهمة في تعزيز الجهاز المناعي للجسم. 

6-  ماء الفضة: من المعروف أن ماء الفضة يساعد ويساهم في حماية وتقوية الجسم، ولكن ماء الفضة من الممكن أن يسبب مشاكل في الكلى، ومشاكل في المعدة، ومشاكل عصبية.

الخلاصة:

إن الحفاظ على نمط حياة صحية، والتغذية السليمة، وممارسة التمارين الرياضية. يمكن أن تقلل من أعراض التهاب وألام المفاصل، ويمكن بالتأكيد الإستفادة من المكملات الغذائية، والنباتات الطبية التي ذكرتها، مع الأخذ في الإعتبار بعض المحاذير لبعض تلك النباتات.

علاج التهاب المفاصل بالأعشاب.. ودوماً أتمنى لكم الصحة والعافية.

 

عزت عبد العزيز حجازي
عزت عبد العزيز حجازي
الكاتب

تعليقات