recent
أخبار ساخنة

المعجزة الربانية لعلاج ألام والتهابات المفاصل بأقوى وصفة طبيعية.



المعجزة الربانية لعلاج ألام والتهابات المفاصل بأقوى وصفة طبيعية.. إن الإحساس بألام المفاصل هو السبب في تناول كميات من المسكنات الصيدلية مهولة، مع ما يسببه ذلك من أثار جانبية خطيرة على الشخص، يشعر بالراحة نعم، ولكن على المدى الطويل، هو في خطر شديد، فمن المعروف أن تناول المسكنات الكيميائية يسبب على الفترات الزمنية أضرار على المعدة والكلى والكبد., ومن أجل هذا يجب اللجوء إلى المواد الطبيعية ما أمكن لذلك سبيلا، ومن خواص معظم تلك المواد الطبيعية، أن منها ما يؤدي إلى المساعدة في علاج الإلتهابات في المفاصل، والتخفيف من التكلسات فيها المسببة لتلك ألألام، ومن ضمن تلك المواد الطبيعية التي خلقها الله تعالى لنا أتيت لكم بإحدى أفضل المنتجات الربانية على الإطلاق، لتساعدككم في علاج المشكلة من جذورها.

أسباب ألام والتهابات المفاصل:

·        التغذية غير السليمة، التي لا تحتوي على المنتجات الطبيعية كالخضروات والفواكه.

·        عدم شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي، وبما لا يقل عن لترين أو ثلاثة.

·        عدم ممارسة الرياضة بانتظام، أو عدم التحرك والمشي بشكل كاف يومياً.

·   إفتقار الشخص للكالسيوم، وهو ضروري للحفاظ على صحة وقوة العظان، ومنع هشاشتها، أو كمنع تكلسها وخشونتها.

·        إعتماد الشخص على المعلبات والأكلات السريعة والمقليات والمياه الغازية.

·        زيادة الوزن تسبب الضرر الشديد على مفاصل الركبتين، ما يعجل بمرضها والتهابها وتكلسها.

البطاطا الحلوة لعلاج تكلس وألام والتهابات المفاصل:

إن "البطاطا الحلوة" من أهم الخضروات التي تساهم في التخفيف من ألام والتهابات المفاصل وعلاج التكلس بها المسبب للألام، فإضافة إلى طعنها اللذيذ الشهي، فإنها غنية بالفيتامينات والمعادن بشكل وفير، خاصة فيتامين "أ" مع ما يمثله من أهمية عظمى للعظام وقوتها، إضافة إلى فيتامين "سي" المضاد للأكسدة بشكل رائع ومهم، كما أن "البطاطا الحلوة" تحتوي على عنصر هام جداً لا يتوافر في العديد من المنتجات الربانية الطبيعية الأخرى، ألا وهو عنصر "المنجنيز"، وباتحاد "المنجنيز" مع فيتامين "سي" وفيتامين "أ" نصبح أمام منظومة عظيمة لنقل "الكالسيوم" من الدم للمفاصل، ما يساهم في حل المشكلة، والتخفيف من التكلس، وبالتالي التخفيف من ألام والتهابات المفاصل.

طرق تناول البطاطا الحلوة:

هناك عدة طرق لتناول "البطاطا الحلوة"، منه المسلوقة والمطبوخة والمشوية. ومعظم ربات بيوتنا شطار في طهيها على صورها المتعددة، وهى أي "البطاطا الحلوة" يحبها الكبار والصغار ولها لون ذهبي بعد تسويتها محبب للنظر، ورائحة ذكية شهيه جميلة، خاصة المشوي منها.

كمية البطاطا المتناوله:

بالطبع لن يتم أكل كميات كبيرة من "البطاطا الحلوة"، بل يكفي 100 جرام للشخص الذي يعاني من السكري، و200 جرام للشخص العادي، فلا يلزم أقفاص من "البطاطا الحلوة" لنحصل على الفائدة، بل بتلك الكميات الصغيرة التي ذكرتها، وهو ما يميز "البطاطا الحلوة..

تنبيه:

لا تتناول المرأة الحامل "البطاطا الحلوة"، لتأثير فيتامين "أ" المتوفر بكثرة في "البطاطا الحلوة"، فلعه تأثير سلبي على المرأة أثناء فترة الحمل إن تم تناوله بكثرة، ويمكنها استبدال "البطاطا الحلوة" في تلك الفترة بالبليلة، أي الشعير بعد سلقه وتسويته، ويمكن إضافة الحليب له، وتحليته، وتناوله بالهناء والشفاء، فالبليلة لها نفس خصائص "البطاطا الحلوة" العلاجية للمفاصل، ولكن بنسبة أقل من فيتامين "أ".

ولمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو التالي، ودوماً أتمنى لكم الصحة والعافية والجمال.







author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent