مولاتي

عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي
الصفحة الرئيسية


مولاتي ..

مليكةَ روحي ..

عبدك في بلاطِ محرابك يُصلي ..

وآيكُ الحمائمْ في قصورك ..

لا زالت على الأرائِك تُغني .. !!

**

مولاتي ..

مليكةَ روحي ..

معاً.. هل نُصلي .. ؟!

**

مولاتي ..

مليكةَ روحي ..

يكفيني منك اعترافُ أن أكون ..

قنديل مُدلىَ في عِقد ياقوتِك الكوني ..

أو حبة لؤلؤ في جيّد طاووسِك اللوني.. !!

**

مولاتي ..

مليكةَ روحي ..

أحببتُك ..

وأنت محور الكون عِندي والضياء ..

المكان ..

والزمان ..

والحُلم ..

والكوكب الدُّري ..

فهل آيك الحمائم في قصورك ..

لا زالت علي الأرائك تُغني .. ؟!

أم تُراكِ في محراب العِشق ..

ملكه ترفُض أن تُصلي .. !!!

 

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent