ثورة بموعد!!!!

عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي
الصفحة الرئيسية



قرأت عن تاريخ الثورات على امتداد العالم، لم أجد ولو ثورة واحدة اندلعت بعد دعوة لاندلاعها، فما هذا السخف الذي يمارسه معارضي النظام في مصر؟ كيف تتم الدعوة لاندلاع ثورة قي 11/11؟ فهل سمعنا أو شاهدنا من قبل من يخبر عدوه بموعد شن حرب ضده؟ ببساطة، إن حدث هذا الأمر الأحمق، سيتخذ عدوك الإستعداد لملاقاتك.

إن الثورات يا سادة تندلع بتلقائية وبغتة، وفي وقت لا يتوقعه أحد، تماماً كما حدث في ثورة الياسمين في تونس الحبيبة، وكما حدث في الثورة المصرية، وكما حدث في الثورة السورية، والثورة اليمنية، وثورة ليبيا، نعم هناك إرهاصات ووقائع قد تنبئ بقلاقل، ولكن أن نخبر الحاكم بأن هناك ثورة ضده في الموعد الفلاني، هو تهريج في موضع الجد.

إن الإجراءات الأمنية التي من المفترض أن يقوم بها الحاكم الذي تم إخباره بموعد تحرك ثورة ضده، هو أمر طبيعي غير مستغرب، وبالتالي، من فيكم يخبرني كيف لثورة أن تندلع وتدار هكذا، بدعوة من أناس أغلبهم على كراسيهم الوثيرة في الخارج؟.

أنا أعتقثد أن تلك الدعوة لاندلاع ثورة في 11/11 هى أحلام يقظه وأمنية لا أكثر، ومن الممكن أن ينساق البعض ويحاول التجمع، وساعتها الأمن في الإنتظار، لكن أن تنساق كل جموع الشعب للإستجابة، فهو ما أشك فيه، وإن الغد لناظره قريب، وإن حدث وتحقق ما يربو إليه الداعين للثورة، ستصبح، والحالة تلك، أول ثورة في التاريخ تندلع بموعد مسبق، وبرغم ذلك لا يتمكن الحاكم من وئدها في مهدها.

ختاماً، أتمنى للشعب المصري كل الخير، ومعه كل الشعوب العربية.

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent