-->
المحيط الإبداعي المحيط الإبداعي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

الحُب

 


الحُب


الحب شىء نتعلمه ، ثم نتعلمه مراراً ، فلا نهاية للحُب .. والحِقد ليس فى حاجة إلى إرشاد لنتعلمه .. فهو

      ينتظر حتى نثيره !


إن الحُب الأول أشبه بسن السادسة عشر لا يستطيع المرء أن ينساه ، أو يذكره!


إن تقلب النساء اللواتي أحبهُن ، لا يُضارعه إلا وفاء اللواتي يحببني!


أعتقد أن حُب الرجل شىء مُنفصل عن حياة الرجل ، في حين أنه كل وجود المرأة !


إننا نعتقد أن الحُب حل للمشاكل ، علاج سريع للضجر ، طريق مؤكد للسعادة مهما تكُن ، ونحن بجهلنا العاطفي نُشجع الزواج كنوع من العقاقير المُهدئة للأعصاب .. والدليل أن ثمة سيدة في السابعة والأربعين ، تزوجت منذ 27 عاماً ، وأنجبت سِتة أطفال ، تعرف ما هو الحُب حقاً ، وقد وصفته يوماً فقالت : ( إن الحُب هو الشىء الغامض الذي مررت به مع إنسان ما ) !


يجب أن يكون الحُب شيئاً خاصاً ، كفرشاة الأسنان تماماً !


ليس النجاح فى الحُب مُجرد الزواج بمن يستطيع إسعادك .. بقدر ما هو الهرب من الكثيرين الذين يمكنهم إتعاسك!


الحُب : إغراق في المُبالغة بين شخص ما .. وكل من عداه من الأشخاص !


إن عبارة ( السقوط فى الحب ) ليست مُناسبة ، حيث أن كلمة ( السقوط ) تتضمن أننا كنا نسير في طريقنا بهدوء ، عندما سقطنا فجأة في حُفرة ، والحب الحقيقي يتطلب وقتاً ، وأنت بالطبع لا تتوقع أن تزرع بذرة فتجدها غداً كاملة النمو ، إنها في حاجة إلى تربة

مناسبة ، وغذاء جيد لكى تحقق النمو الاكمل والجمال .. وكذلك في الحُب ! .. لهذا فإن ( الحب من أول نظرة ) . يمكن أن يتحول فيما بعد إلى حُب ، كما أن البذرة المزروعة قد تنمو حتى تنضج .. وعلى العموم فهى تحتاج إلى وقت !


إننى أحبك حقاً .. ولكننى لا أستطيع أن أتزوج كل رجُل أحبه !


لقد أحببت مرات كثيرة يا صديقتي ، ولكن هذه هى المرة الأولىَ التي تدخل فيها العاطفة !


لا يُمكن الإعتماد على الحُب من أول نظرة ، أكثر من الإعتماد على تشخيص الطبيب للمرض ، بمجرد أن يُصافح مريضه !


الحُب إرتباط بذات أخرى .. والفكاهة شكل من الإنعتاق من الذات ، هى نظرة للمرء إلى أبعاد كيانه ومصائبه وإنزعاجه .. فإذا كان حُبك حقيقياً ، وعرفت فعلاً كيف تضحك .. والنتيجة واحدة : أن تنسىً نفسك ‍!

نحن نُحب أولئك الناس الذين يعطون بتواضع ، ويقبلون دون تكلف !


كل شىء يبوح لك بأسراره ، إذا أحببت بالقدر الكافي !


إننا نتكلم عن الحب ، وندهش ماذا يكون ؟ .. وأنا أجيب بأن هذا هو ما أعتقد أنه الحُب : إنه أروع شىء فى عالمك ، لأنك تشعر فجأة أنك كامل من جميع الوجوه .. أنك شىء واحد مع زوجتك ، وتشعر بالسعادة التي تفيض عليك من  قدرتك على أن تعطي من نفسك للآخر ، ومن معرفتك معرفة أكيدة ، أنك فى أخرالأمر جزء  منه .

      .. إن الأشياء الصغيرة هى التي تبقىَ مُلازمة لك ، إنك لتبتسم لها عبر الجموع المُحتشدة ، وأن الهزة

      لتعتري كيانك حين تظهر أمامك فجأة وتشعر بالألم حين لا تجدها هناك .

      .. إن حبك لمحاسنها يزداد عمقاً ، وأنك لتحس إحساساً جارفاً لم تشعر به من قبل ، إنك تريد أن تعطيها

      الدفء والأمن ، تعطيها بكل قلبك وروحك وجسدك !

      ..لايهم أين تكون أنت ، ولا أين تكون هى ، إنكما معاً بمعنى الكلمة .بالعقيدة ، بالله ،   بالتعاطف ،

      بالتفاهم ، بالثقة والروح والقلب .

      .. يمكن أن تكون هكذا .. وحين تصبح كذلك تستحيل حياتك إلى سعادة .ترتفع إلى مستوىَ لم يسبق

      لك تصورُه فى الأوقات العادية !


البرود شىء مُعد ، ولكن المشكلة أن الكثيرين منا ينتظرون حتى يصابوا به من شخص آخر ، في حين أنه من الأفضل أن يتيح لهم الفرصة للإصابة به منا !

 رونالد ليرد


الحُب العذرى : هو الفترة بين اللقاء الأول والقبلة الأولىَ !


إننا نستخدم كلمة الحُب كثيراً في حياتنا .. ونقول نحب الفاكهة ونحب الحياة ، ونحب زوجتنا ، ، ونحن نسرف في إستخدام هذه الكلمة ، ونجعل معناها مُضطرباً . والحب الحقيقي هو الإهتمام بإنسان ، وأن نكون مسؤلين عنه ، وسر السعادة هو هذا الفهم .. والشقاء هو أن نجعل الحُب عدوا !

 هوارد ةايثمان


لكى تحب .. معناه أن تتوقف عن المُقارنة !


إذا سِِرت فى حديقة عامة ، فسوف تدرك أن الحب لعبة عظيمة ، ولكنه اللعبة الوحيدة ، التي يفضل اللاعبون فيها أن يظلوا جالسين على المقاعد !


إن الحُب ليس أعمىَ ، إنه يرىَ أكثر ، لا أقل ، ولكن لأنه يرىَ أكثر ، فهو على إستعداد لأن يرىَ أقل !


 

أستغفر الله إلا من محبتكُم                     فإنها حسناتي يوم ألقاه

      وإن زعمتم بأن الحُب معصية             فالحب .. أحسن ما يعصى به الله

 عباس بن الأحنف


وقائلة ما بال دمعك بيضاً                   قلت لها : ياعز ! هذا الذي بقىَ

      ألم تعلمي أن البُكا طال عهده                فشابت دموعي مثلما شاب مفرقي

 كثير عزة


 

ناحت حمامة فوق شجرة ، فأبكت الشاعر العربي القديم ، لقد أحس أنها تبكي أليفها الذي فارقها كما يبكي هو حبيبته التي فارقته فقال :

      فبكائي ربما أرهقها                       وبُكاها ربما أرقني                          

      وقد تشكو .. فما أفهمها !                 وقد أشكو ، فلا تفهمني !

          غير أني – بالجوىَ أعرفها               وهى أيضاًً بالجوىَ تعرفني !

 

أين مني مجلس ، أنت به                  فتنة تحت سناء وسنىَ ؟

       وأنا حُب وقلب ودم                       وفراش حائم منك دنا !

       ومن الشوق ، رسول بيننا                 ونديم ، قدم الكأس لنا !

       وسقانا  فانتفضنا لحطه                    لغبار آدمىَ مسنا !

                                                                إبراهيم ناجى


الحُب ضرورة للزواج ، ولكنه يجب أن يكون حُباً ناضجاً ، وهو يختلف عن الحُب الصبياني ، فالحُب الناضج هو الذي لا يبحث فيه المُحب عن إرضاء نفسه فقط ، بل يحاول أن يرضي شريكه أيضاً ، فاللذان يتبادلان العناية والإهتمام ، ويريدان أن يقيما صداقة متبادلة بين مشاعرهما وجسديهما لا يتوهمان صوراً خيالية عن أنفسهما ، بل يتقبلان الواقع بخيره وشره !

 

كلمة واحدة من حروف قليلة ، إسمها الحب ! ... ولكن لا شىء يشغل العالم ويستغرق تفكيره ونشاطه كهذه الكلمة ... إن فى هذه الكلمة الصغيرة عالم هائل من المعاني ، فهناك حُب الأم ، وحب الذات وحب الأب وحب الأبناء لوالديهم ، هناك الحب الأخوي ، وحب الإنسان لبيته ، ووطنه ، وحب المال ،  وحُب السلطان !

      .. والحُب في أعمق صوره يمكن أن ينطوي على خليط ضخم من الأحاسيس والإنفعالات ، فهو يمزج

      الهوان بالعزة ، والقلق بالهدوء ، والإعتزاز بالتسليم ،  يمكن أن ينسجم  فيه الشعور العنيف مع الحنان ،

      يمكن أن يسمو بالرغبة  الجنسية إلى المتعة الروحية ، وإلى حياة أكثرخصباً وهناء .

      .. ونحن في حديثنا العادي نشير إلى ( الوقوع في الحب ) كما لو كان شيئاً فرض علينا ضد إرادتنا أشبه

      بالوقوع فى حُفرة !

 جوليان هكسلى


للحُب قوة تجعلك تؤمن بأشياء كنت تنظر إليها عادة بأعمق الشكوك!

 ماريفو


أنواع الحب كأنواع الفِطر ، لا ندري إذا كانت من الأنواع الجيدة أو السامة إلا بعد فوات الأوان !  

 تريستان برنار


الحب عاطفة تدخل القلب من العينين ، ثم تسير من أسفل البطن !

من قصيدة لماتوران رينييه ( 1613)


 

الحب " عند الرجل والمرأة "

حرارة النساء أقل لأن رطوبتهن أكثر !

 غيوم بوشيه ( 1584 )


الرجال يطاردون والنساء يصطدن !

 فكتور هوجو ( 1802 – 1885 )


لو أن أذنك سببت لك الحَك ، وحككتها بخنصرك فمن منهما يحصل على لذة  وخير أكثر ؟ أليست هى الأذن ؟!

 بيروالد دو فرفيل ( 1612 )


للمرأة كل أجزاء الرجل . الفارق الوحيد هو في محفظة تتدلىَ من الخارج ، أو محفظة تتدلى من الداخل !

 تيوفيل دو بوردو ( 1722 – 1776 )


إنه لعذاب بالنسبة إلى الرجُل أن تقاومُه المرأة ، وأنه لخير أكبر بالنسبة للمرأة أن تقاوم !

 أتيين راى ( 1909 )


- أيهما أفضل أن يكون المرء محبوباً ، أو أن يُحب ؟

- إنه لأفضل للمرء أن يحب ، فهو إذ ذاك يمكنه الإختيار !

 الكونتيس كلوزين


- لماذا يُستحسن أن يُحب المرء من أن يكون محبوباً ؟ ذلك أكثر ضماناً !

 ساشا غيترى


عندما تقول لك المرأة : " إن رجُلا مثلك . " فإن ذلك أسلوب للقول : " عندما تريد ، أيها السيد"!


 جول رونار – ( يوميات " – " 29 نيسان 1898 )


عندما رأته أحست بضربة المِدية في القلب ، وهى الضربة التي يعتبرها أولئك الذين لم يصعقهم الحب إستعارة !

 آبيل إبرمان ( 1928 )


أعجب جد " سان غرانييه " بإحدى مُمثلات المسرح الفاتنات ، فبعث إليها في الكواليس ، بهذه البطاقة وقد كتبها على عجل : " عندما يراك المرء يحبك . وعندما يحبك أين يراك ؟ "!

                                                                                           جيراد بوير

 ( فى كتابه " غراميات سنة 1900 " )


فى الحُب لا يتشدد القلب فى مُنتجات العقل !

 بومارشيه ( حلاق أشبيليه 1757 )


يُستحسن أن تجعل المرأة تحمر بدلاً من أن تجعلها تضحك !

الفونس كار ( 1859  )



تبدأ المرأة فى مقاومة دُعابات الرجُل ، ثم تمنعه من الهرب !

 أوسكار وايلد


 

الحُب ( المُداعبة والمُغازلة )

مع النساء ينبغي أن يكون الكلام أكثر إحتراماً بقدر ما تكون الحركات أقل وقاراً !

 أتيين راى


أنا لم أقم بأى محاولات للمُداعبة ، ولكنها تقبلتها !

 لويس سكوتينير ( 1945 )


تحُب النساء ما يسمعن ، ويحب الرجال ما يرون !

 مارسيل آشار ( 1955 )


المرأة كالحِساء ، ينبغى ألا ندعها تبرد !

 جان أنوي ( 1945 )


تقول لك المرأة " لا " الساعة العاشرة قبل الظهر ، وفي الخامسة مساء تقول لك " نعم " دون أن يتبدل ، في هذه الأثناء أى شىء اللهم إلا الوقت ( الساعة ) !

 قاموس النساء ( 1965 )


بالنسبة للمرأة ، القبلة الأولى هى نهاية البداية ، وبالنسبة للرجل هى بداية النهاية !

 هيلين رولاند


القبلة الممنوحة وقتها توفر الكثير من المُصافحات !

 مثل إيطالى

 

الحُب ( رسائل الغرام )

فى الحُب ، الكتابة خطرة إن لم نقل أنها بلا فائدة !

 الكسندر دوما الإبن ( 1855 )


رسائل الغرام الوحيدة التى لها فائدة ليست سوىَ رسائل الإنفصال !

 أتيين راي


كان فلان يقول " رسائل الغرام ينبغي كتابتها . فهناك أمور لا يسهل طلبها مشافهة من عشيقة ، كالمال ، مثلاً " !

 هنرى دو رينييه ( 1927 )


 

الحُب ( دواء الحب )

إن أكبر الأنهر تنقص عندما نقسم مياهها بين جداول عديدة !

 أوفيد ( حوالى العام 2 ق. م . )


 

الحُب ( المُنافسة الغرامية )

ليس ثمة ما يفرق بين إمرأتين أكثر من كونهما مُضطرتين لتقديم إخلاصهما على المذبح نفسه !

 أونوريه دو بلزاك - أفكار وحكم ( 1799 – 1850 )


 

الحُب ( قسم الحب )

القسم : الشكل العاطفى للشيك بدون رصيد !

 جورج – أرمان ماسون ( 1960 ) فى

                                                                                      كتابه ( الحب من الآه إلى الياء )

 

الحُب ( الخطط – التكتيك النسائى )

كل الأساليب صالحة فى الحرب ، وفى الحُب !

 دجون فليتشر وفرنسيس بومونت ( 1934 )


" بين باخوس والوادي المُقدس نعيش دائما في تحالف ضيق " !

 من شعر لافونتين ( 1682 )


المرأة بحاجة إلى المهارة والحيلة لتحمل الأخرين على سلبها ما تتحرق لمنحه!

 جان – جاك روسو ( 1762 )


التكتيك : هو معرفة المرأة كيف تجعل الرجل يطالبها بأن تمنحه ما تتحرق لتقديمه!

 دانيال دارك  ( مدام دو رينييه – 1883 )

الرجال يتصورون دائما أنهم يهاجموننا ، ومع ذلك فهم لا يقتربون أبدا من النساء اللواتي ينسون التطلع إليهم !

 بيير لويس ( 1900 )


المقاومة الغرامية : طريقة تقضي يالتراجع للقيام بقفزة مُفاجئة أفضل !

 

 فيللى ( 1859 – 1931 )


هناك نساء يلقين بأنفسهن على عنقك كما لو كُن يندفعن على رأس جواد ، ليجعلنك تبدو كما لو كنت مجنوناً بهن !

 ساشا غيترى ( 1948 " – " هنت وانت )

إنها المرأة من تختار الرجل الذى سيختارها !

 بول جيرالدى


إن أكبر تكتيك لدى النساء هو أن يحملن على الإعتقاد بأنهن يحببن عندما لا يحببن ، وأن يخفين حبهن عندما يقعن في الحب !

 جان جوجتو ( أول تشرين الول 1955 )

لا تقولى : " أتدري ، أنت أول رجل . " لأنه سيظهر ، حتماً ، أنه يُصدقك ، على سبيل المُجاملة !

       ولكن قولى : " قبل أن أعرفك ، لم أدر ما هو الحُب " .

       ذلك بأن الرجال يصدقون ذلك دائماً !

 جورج – أرمان ماسون

 

الحُب ( تكتيك الرجال )

 

للحصول على المرأة التى ترغب فى مُبادلة الحب ينبغى معاملتها كما لو كانت لا ترغب أبداً فى ذلك !

 بومارشيه


أتريد أن تعرف سر نجاحي مع النساء ؟ أني أعامل الخادمات كما لو كُن دوقات ، والدوقات كما لو كُن خادمات !

 بو بروميل ( 1778 – 1840 )


كُن عاشقا دون تحمُس . فإنها ستأتي إليك من تلقائها . فأعرف عندئذ أن تأخذها عنوة يوم تنوي الإستسلام!

 بيير لويس " أناشيد بيليتيس – نصائح إلى عاشق ( 1894  )


بارجلان : إن قضية النور لها أهمية كبرى في السقوط !

        فارين : لا تنر أبدا إمرأة تسقط !

 غاستون دو كافاييه وروبير دو فليرس ( 1903 )


سرعة التصديق عند النساء لا حدود لها لأنهن يعتقدن أنهن وحدهن  يُجدن الكذب !

 جاك ناتانسون ( 1922 )


الفرصة الضائعة يُمكن التعويض عنها ، في حين أن الخطوة المتسرعة لا يمكن التعويض عنها

أبدا !

 كودر لوس دو لاكلو ( 1782 )


 

الحُب والصداقة

الصداقة شقيقة الحُب ، ولكنها ليست من الزواج الأول !

 صوفى أرنو ( 1744 – 1802  )


الصديق يفصح عما يعتقد ، والعاشق عما يحس !

 أوسكار فوريل ( 1957 )


الصداقة تختلف عن الصحافة في أنها تؤدي إلى كل شىء دونما حاجة إلى الخروج منها !

 جان دوتور ( 1950  )

 

الحُب والمال

- فى أى سِن يكون المرء محبوبا لنفسه ؟

- عندما لا يزال بعد طفلاً !

 الكونتيس ديان ( 1895 )


فى الحُب لا يكفي أن يكون لدى الرجل مال ، بل ينبغي أن يكون لديه الوسائل!

 جورج أرمان – ماسون


" الهدايا الصغيرة تعزز الصداقة " ، والهدايا الكبيرة تعزز الحُب !

 ديكولى ( 1952 )


الحُب ( فن الحب عند الرجال والنساء )

فن الحُب ؟ هو معرفة الجمع بين مزاج مصاصة الدماء ورزانة شقائق النعمان!

 س . – م . سيوران


الحب والإيمان يُعرفان لدى الممارسة !

 مثل أسبان

الحُب ( اللقاء القصير )

- ألا تستطيع أن تقول لي ما كان لون الثوب الذي كنت ألبسه في أول مرة رأيتنى فيها ؟

- آه ، يا سيدتي ، يمكنني كذلك أن أقول لك ما كان لون ...!

 جول رونار ( 1906 )


- ألم أقابلك ، ياسيدتي ، فى زنجبار ؟

- لا ، فأنا لم أذهب أبدا إلى زنجبار .

       -  وأنا لم أذهب كذلك .، ينبغي أن يكون شخصان غيرنا قد تقابلا هناك !

 طونى ماير

 

الحُب والإخلاص

فى الإخلاص كسل ، وخوف ، وحساب ، ومسالمة وتعب ، وأحياناً إخلاص !

 أتيين راى ( 1925 )


فى الحُب الرجُل يتبدل والمرأة تتداول !

 أتيين راى ( 1909 )

 

الحُب والغيرة

الغيرة تعزى إلى الحُب ، فى حين أنها لا تختص ، فى أغلب الأحيان ، إلا بحب الذات .. لا ، بحب التملك !

 جيرار دو روهان – شابو  1944 )

 

الحُب – العشق

العشق ، كالرعد ، لا ينزل بك أبداً !

 آبيل أرمان ( 1862 – 1950 )


الرأس ، القلب : يرتكبان ألف حماقة ، إلا يدي قلما تُخطىء !

 جان أنوي ( 1950 )


الحب الأفلاطوني بُركان لا يقذف حمماً !

 أندريه بريفو ( 1957 )

 

الحُب – التملك

فى الحرب ، كما فى الحب ، تلاحم الجسد بالجسد وحده يعطي نتائج !

 الماريشال دو مونلوك ( 1501 – 1577 )


الإعترافات المرضية حقاً ليست تلك التي نقوم بها قصداً ، بل تلك التى تفلت منا !

 نينون دو لنكلو ( 1620 – 1705 )


هناك نساء مثل بعض المسرحيات ، يستحققن الإعادة ، ويبعثن متعة أكبر فى المرة الثانية !

 آتيين راى ( 1925 )


لا ترجُ إمرأة فى سرير ، ولا جواداً فى الماء !

 مثل أسبانى

 

الحُب – الشجن

إنه لمُعزَ ممتاز ذاك الذي يحتاج هو نفسه إلى تعزية !

 الفارس دو بروي ( 1758 )


الكونت : القلب ما يزال القماش اللذى يتمزق بسهولة .

       أندريه : والذي يرتق بأسرع ما يُمكن !

 ألكسندر دوما الإبن ( 1859 )


... ولكن مهما يطل البكاء المُخلص فهناك دائماً لحظة ينبغي فيها إعادة وضع البودرة على الوجنتين !

 هنرى دو فرنوى ( 1930 )



من تعرف أن شجن الحب يجعلها دميمة تصبح في مُنتصف الطريق إلى الشفاء !

 مارسيل أوكلير ( 1963  )


اليأس فى الحب ليس أزلياً ما لم يقض المرء منه على الفور !

 جاك ديفال

 

ليس ثمة ما تصعب قسمته كالحب !

 ناتالى كليفورد بارنى

 

الحُب – فن القطيعة

عندما تود قطع كل علاقة مع عشيقتك ، بقدر ما يكون سبب القطيعة تافها ، بقدر ما يكون ذلك تدبيراً حكيماً !

 بول بورجيه ( 1898 )


ليس ثمة إلا وسيلة وحيدة أكيدة للتخلص من المرأة ، هى أن تهجرك المرأة !

 أتيين راى ( 1914 )

 

الحُب – خاتمة

نتعانق ،

      ثم في يوم ،

      يسأم أحدنا الآخر ،

      إنه الحُب !

 فكتوريان صاردو ( 1831 – 1908 )

 

فى الحُب كما فى الحرب ، ويل للمهزومين !

 أتيين راي ( 1909 )


سيدتي .. سيدتي العزيزة .. سيدتي العزيزة الصغيرة .. يا حُبي .. يا ملبستي الوردية .. حُبى العزيز .. صديقتي العزيزة .. سيدتي العزيزة .. سيدتى .. !

 من قصيدة لأحد المنشدين الفرنسيين

 

الحُب – ذكريات

ذكريات الحب هى إيجارات القلب !

 شارل شانشول ( 1891 )


ذكريات الحب لدى الرجُل هى قبل أى شىء ذكريات غرور ، ولدىَ المرأة ذكريات شهوة !

 أتيين راي ( 1909 )


حُب الجار

إذا كان على المرء أن يُحب جاره كنفسه ، فإنه لمن العدل – على الأقل - أن يُحب كجاره !

 شامفور ( 1740 – 1794 )


إن جارنا هو غالباً أقل ما يكون قرباً منا واكثر ما يكون مناقضا لنا !

 جيليبير سيسبرون ( 1963 )


حُب الذات

الرجل آلة ميكانيكية يديرها حُب الذات كل يوم !

 لويس دومور ( 1892 )

 

إنه لمن السهل أن يقرر المرء بينه وبين نفسه أن جراح الأنانية لا أهمية لها . فهى لا تؤلم إلا إذا أردنا ذلك !

 تريستان برنار ( 1906 )

 

تعليقك يهمنا فلا تتردد في ذلك

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

المحيط الإبداعي

2016