القائمة الرئيسية

الصفحات

أعراض التهاب الغدد الليمفاوية

 


أعراض التهاب الغدد الليمفاوية.. توجد في جسم الإنسان الكثبر من الغدد، ولكل غدة، عمل ومهمة تقوم بهما، ولابد من الإنتباه إلى الأشياء التي تسبب التهاب تلك الغدد، ومن هنا، سوف نتعرف على أعراض التهاب الغدد الليمفاوية التي توجد تحت الفك، وكذلك طرق العلاج الصحيحة.

وطيفة الغدد الليمفاوية:

إن الغدد الليمفاوية لها دور كبير في مساعدة الجسم على محاربة العدوى، والأمراض المختلفة والمتنوعة، إذ تقوم بحبس البكتيريا والميكروبات، ومسببات الأمراض الأخرى، قبل أن تسبب المرض، والعدوى في الجسم، وعادة ما يحدث التهاب الغدد الليمفاوية نتيجة الإصابة بالبكتيريا والفيروسات، وتعد الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الفك من أعضاء الجهاز اللمفاوي، وللأسف تتعرض هذه الغدد للتورم في العديد من الأحيان.

أعراض التهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك:

·        ألم عند البلع، ومضغ الطعام.

·        رائحة فم كريهة.

·        ملاحظة تضخم الغدد الليمفاوية في المنطقة المصابة، بحيث تكون بحجم حبة الفاصوليا الناشفة تفريباً.

·        ألم عند تحريك الرأس في اتجاه معين.

·        قد تظهر المنطقة المصابة دافئة عند لمسها باليد.

أعراض أخرى لالتهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك:

ومن الجدير بالذكر، أن التهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك قد يترافق مع أعراض أخرى ترتبط بمرض أساسي يصاحب التهاب الغدد الللمفاوية، لذلك من الضروري مراجعة الطبيب، للحصول على التشخيص المناسب، وأذكر من بين هذه الأعراض ما يلي:

·        سيلان في الأنف.

·        إلتهاب في الحلق.

·        إرتفاع في درجة حرارة الجسم.

·        التعرق الليلي.

·        السعال.

أماكن التهاب الغدد الليمفاوية:

قد تحدث التهابات الغدد الليمفاوية في أماكن معينة، وهى أماكن وجودها المعروفة التي تكون محددة داخل الجسم، وأماكن وجود العقد الليمفاوية هى الرقبة، والفخذ، والإبط، وتلك الأماكن هى التي تحدث فيها الإصابة بالتهاب الغدد الليمفاوية.

دلائل الإصابة بالتهاب الغدد الليمفاوية:

إن الإصابة بالتهاب الغدد الليمفاوية بوجه عام، يدل على الإصابة بمرض ما، ويمكنك التحقق من إصابتك لا قدر الله بالتهاب الغدد الليمفاوية عند ضغطك برفق على منطقة الغدد المنتفخة، كتحت الفك، وغالباً ستظهر الغدد المتورمة كنتوءات ناعمة ومستديرة، وقد يتراوح حجم هذه الغدد المتورمة بين حجم حبة البازلاء، وحبة العنب، وفي حال شعرت بألم، وكانت لينة عند لمسها، فهذا يدل على التهاب الغدد الللمفاوية.

متى يجب الإسراع بمراجعة الطبيب؟

يحتاج المصاب إلى مراجعة الطبيب في حال ظهرت لديه بعض الأعراض المقلقة، ومنها:

1-    إذا استمرت هذه الغدد الليمفاوية قي التضخم، لفترة تتراوح من أسبوعين، لأربعة أسابيع، تقريبا.

2-    صعوبة في البلع، أو التنفس.

3-    في حال كانت قاسية وثابتة، لا تتحرك عند الضغط عليها.

4-    إذا صاحب التهاب الغدد الليمفاوية الإصابة بحُمى مستمرة، أو تعرق ليلي، أو فقدان وزن بشكل غير مبرر.

علاج التهاب الغدد الليمفاوية:

إن العلاج في تلك الحالة يعتمد على سبب تضخم الغدد الليمفاوية، ففي الإصابات الفيروسية، تعود الغدد الللمفاوية إلى طبيعتها بعد زوال الإصابة، وفي الإصابات الجرثومية، يتم علاجها بالمضادات الحيوية، والمسكنات، أما بالنسبة للتضخم الناجم عن سبب أخر، فإنه يعالج بمعالجة السبب الأساسي.

إلتهاب الغدد الليمفاوية تحت الفك: الأعراض والأسباب والعلاج .. ودوماً أتمنى لكم الصحة والعافية.

عزت عبد العزيز حجازي
عزت عبد العزيز حجازي
الكاتب

تعليقات