recent
أخبار ساخنة

أقسم النبي من فعلها دخل الجنة وإن زنا وإن سرق

عزت عبد العزيز حجازي
الصفحة الرئيسية


حين يشتد الوجع بالإنسان، ويتصاعد الألم، ليس هناك علاج غير الصلاة، لتهدأ نفسه، وتعو طبيعغتها، صلي يا قلبي إلى الله، صلي، فالنازع لا تبقى له غير الصلاة، من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً مبينا، ونجاة من النار، فالعبد في حال غفلته، كالهارب من وجه مولاه، فإذا جاء إلى الصلاة، كان عائداً إلى وجه الله، لكن بأي وجه يرجع، إنه ليس له إلا وجه التذلل والإنكسار والخضوع.

أيها الإنسان.. إخجل إلى الله إذا نادى المنادي للصلاة، وصدح بصوته "الصلاة خير من النوم" فأعجل لتلبية النداء، حُباً لله، فما بال الذين لا يسمعون، وإذا سمعوا لا يلبون، أين سينأون بوجهوههم عن الله؟.

ماذا قال أنس بن مالك  رضى الله عنه وأرضاه؟

قال "أنس بن مالك" رضى الله عنه "بينما كنا جلوساً عند النبي صلى الله عليه وسلم، إذ دخل علينا رجل لا نعرفه، قال أين هو بن عبد المطلب؟ قلنا: ذلك الأبيض الأمهق. فجاءه وقال: يا بن عبد المطلب، إني سائلك ومشدد عليك السؤال .. وكان متكئاً فجلس، أي جلس النبي صلى الله عليه وسلم. قال: يا محمد، من الذي رفع السماء؟ قال: الله. قال: يا محمد، ومن الذي بسط الأرض؟ قال: الله. قال: ومن الذي نصب الجبال يا محمد؟ قال: الله. قال: أسألك بالذي رفع السماء، وبسط الأرض، ونصب الجبال، أألله أرسلك إلينا رسولاً؟ فاحمر وجه النبي صلى الله عليه وسلم، قال: اللهم نعم. قال: أسألك بالذي رفع وبسط ونصب، وأرسلك إلينا رسولاً، أألله أمرك أن تأمرنا بخمس صلوات في اليوم والليلة؟ قال: اللهم نعم. قال: أألله أمرك أن تأمرنا بالصيام؟ قال: اللهم نعم. قال: أألله أمرك أن تأمرنا بالزكاة؟ قال: اللهم نعم. قال: أألله أمرك أن تأمرنا بحج بيت الله الحرام؟ قال: اللهم نعم. قال: والذي رفع السماء، وبسط الأرض، ونصب الجبال، وأرسلك إلينا رسولاً، لأحافظن على الصلاة، ولأصومن رمضان، وأعطي الزكاة، وأحج البيت، ولا أزيد على ذلك".

فلما انطلق الرجل، قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن صدق دخل الجنة. إن صدق فيما قال وحافظ على الصلوات، وصام رمضان، وأدى الزكاة، وحج بيت الله الحرام، دخل الجنة.

الحفاظ على الصلوات الخمس:

يا عظيم، يا الله، يا من تذلل لك المؤمنون، وتعلقت بك القلوب، فإن الزكاة تسقط إن لم يكن عندك مال، والصيام يسقط بالأعذار. قال الله تعالى "فمن كان منكم مريضاً، أو على سفر، فعدة من أيام أخر" والحج لمن استطاع إليه سبيلا... لكن لا تسقط الصلاة في أي حال من الأحوال. قال النبي "محمد" صلى الله عليه وسلم "كان حقاً على الله من لقي الله، وهو يحافظ على هذه الصلوات أن يدخله الجنة".  قال "أبو ذر" رضي الله عنه " وإن زنا، وإن سرق يا رسول الله؟ قال: وإن زنا، وإن سرق" قال: يا رسول الله: وإن زنا، وإن سرق؟ قال: وإن زنا، وإن سرق. فأعادها للمرة الثالثة، فقال صلى الله عليه وسلم: وإن زنا، وإن سرق، رغم أنف أبي ذر.

فضل الصلوات الخمس:

إنهم خمس صلوات من أداهن حيث ينادي بهم، كنت له نوراً وضياءً، وبرهاناً يوم القيامة، ومن ضيعهن، والعياذ بالله، فلا يلومن إلا نفسه.

في الختام:

لكن عزيزي زائر الموقع، ليست هذه دعوة لفعل المعاصي، وإنما هى لعظم الصلاة عند الله الواحد القهار. هذا والله تعالى أعلى وأعلم، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا "محمد" وعلى أله وصحبه أجمعين.

دمتم في رعاية الله وأمنه، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

author-img
عزت عبد العزيز حجازي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent