recent
أخبار ساخنة

علاج عرق النسا وأهم الأعراض والأسباب



 

علاج عرق النسا وأهم الأعراض والأسباب.. عرق النسا هو عبارة عن تنميل، أو حرقان، أو وجع، يبدأ من أسفل الظهر، ويمتد في خلف الفخذ حتى أسفل القدم، ولعرق النسا، أو التهاب العصب الوركي، أسباب عديدة، ومن المعروف أن هذا المرض يصيب الملايين من الناس هنا وهناك، ويسبب لهم الأرق، وتنغيص الحياة اليومية لهم، وبعون الله تعالي أتيت لكم بعلاج شافي يخفف من حدة ألام عرق النسا، وقد يشفى منه الشخص تماماً.

ما هو عرق النسا، وأين يتواجد في الجسم؟

من المعروف أن "العصب الوركي" هو من أطول وأعرض الأعصاب في جسم الإنسان، وهذا العصب يبدأ، أو يخرج من الفقرات القطنية للظهر، ويمتد لأسفل الحوض، ويمر من الحوض من تحت عضلة إسمها "البيرو فورمس"، وتلك العضلة أريدك أن تتذكرها في السياق، لأننا سنتحدث عنها في القادم من المقال، وبعد خروج العصب من الحوض، تجده يمر في خلف الفخذ، وبعد ذلك يمر في خلف الساق، وحتى أصابع القدم.

أسباب الإصابة بعرق النسا:

إن لالتهاب عرق النسا الوركي أسباب عديدة، أذكر لكم أهمها:

1- أسباب تتعلق بالعمود الفقري:

·   الإنزلاق الغضروفي، فلو عندك انزلاق غضروفي، أي أن الغضروف خارج من مكانه، وضاغط على العصب، فسوف تشعر بأعراض عرق النسا، وهى الوجع والتنميل والحرقان في خلف الرجل. وغالباً هذا الإنزلاق الغضروفي يحدث أثناء شيل شئ ثقيل بطريقة خاطئة، فعلي سبيل المثال. لو انخفضت لشيل شئ ثقيل من على الأرض، وقمت وأنت ترفع هذا الشئ، فطرقع ظهرك، وبعدها شعرت بتنميل، أو وجع، أو حرقان، فتشخيص هذا "إنزلاق غضروفي". أو مثلاً وأنت تتمرن في "الجيم" وترفع شئ ثقيل، فقام ظهرك وجعك، وهذا الإنزلاق الغضروفي يحدث أكثر ما بين سن 25 لـ 50 سنه.

·   خشونة الفقرات، أو ضيق القناة العصبية، وهذا يحدث عند الأشخاص فوق سن الـ 50 سنة، لأن بعد هذا السن، تبدأ المياه في الجسم تقل، وبالتالي تبدأ المياه الموجوده في الغضاريف تقل، وبالتالي سُمك الغضروف يقل، وبناء عليه تقترب الفقرات من بعضها، فيزيد الإحتكاك فيما بينها، ومن الممكن أن تتكون في تلك الحالة خشونة، وأيضاً عندما تقترب الفقرات من بعضها البعض، الفتحة التي يخرج منها العصب تتعرض للضيق، وبالتالي من الممكن أن تضغط على العصب، وتعمل أعراض عرق النسا.

·   عدم ثبات الفقرات، أي أن هناك فقرة متزحزحه من مكانها، أو طالعه عن الأخرى، وفي تلك الحالة، الفتحة التي يخرج منها العصب أيضاً تتعرض للضيق، ومن الممكن أن تضغط على العصب، وتعمل أعراض عرق النسا.

2- أسباب لا تتعلق بالعامود الفقري:

·   البيرو فورمس، وهى عضلة موجودة في الحوض، وقد تحدثت عنها في أول المقال، وتلك العضلة العصب الوركي يمر من خلفها، فلو تلك العضلة شده، من الممكن أن تضغط على العصب، وتعمل أعراض عرق النسا. وهو ما يسمى بعرق النسا الكاذب، أي لا علاقة له بالعامود الفقري، أو بالغضروف.

·   من يضعون المحافظ في الجيب الخلفي، وتجلس فترات طويلة، تلك المحفظة تضغط على عضلات المؤخرة، فتضغط على العصب الوركي، وبالتالي من الممكن أن تعمل أعراض عرق النسا.

·   وأثناء فترة الحمل، بتم الضغط على مكان خروج العصب من الجنين، فتشعر الحامل بأعراض عرق النسا.  وتنتهي تلك الأعراض فور حدوث الولادة، ونزول الجنين من بطن أمه.

علاج عرق النسا بطريقة طبيعية:

معنا اليوم وصفة من الطب النبوي، فقد أوصانا الرسول، صلى الله عليه وسلم، أن نستخدم إليه الخروف ، أي "اللية"، على أن يكون الخروف من النوع البلدي، ومعنى اختيار الخروف البلدي، لأنه متغذي على عز الأعشاب، وليس من نوع الخراف فقيرة اللية، أو لا إلية له على الإطلاق، فالشرط أن تكون شاة إعرابية لها إلية كبيرة، ولكن ماذا نصنع بتلك الإلية؟ نقطعها إلى ثلاث قطع، ونسيحها على النار، لتصبح على هيئة زيت، وهنا نبدأ الخطة العلاجية.

الخطة العلاجية ذات الثمانية أيام:

اليوم الأول: نأخذ جزء من هذا الزيت نأكله، ملعقة صغيرة أو كبيرة، ومن لا يستطع القيام بذلك، يمكنه أن يصنع طبق من السلاطة الخضراء، ويضع هذا الزيت على هذا الطبق من السلاطة، ومن لا يريد ذلك، عليه بعمل طبق من البيض المسلوق، ويضع عليه ملعقة الزيت. كذلك يمكننا أن نضع تلك الملعقة من الزيت على كبد الدجاج، أو كبد الخروف. وهذا هو العلاج الداخلي عن طريق الفم.

اليوم الثاني: نأخذ جزء من الزيت، ونعمل تدليك لمنطقة الألم، ولا ننسى أن ننفذ ما فعلناه في اليوم الأول، أي أن الطريقة العلاجية هنا مزدوجة. داخلية عن طريق الفم، وخارحجية عن طريق التدليك.  ومن الممكن كذلك أن نستخدم في اليوم الثاني الشوكلاته المُرة، لأنها غنية بالماغنسيوم، على أن نتناولها بقدر 50 جرام في المساء.

اليوم الثالث: نأخذ جزء من زيت لية الخروف، ويتم تدليك المنطقة المصابة بشكل جيد، ونفضل أن يتم التدليك بعد حمام ساخن، حتى نضمن أن تكون المسامات متفتحة، على أن نأخذ داخلياً السمسم، لأنه غني بالكالسيوم، ونأخذه بقدر 100 جرام في المساء، ونبدأ تناول الكمية في حدود 6 ملاعق كبيرة، من المغرب، وحتى منتصف الليل.

اليوم الرابع: نبدأ في تناول الأفوكادو على هيئة طبق سلاطة، ونركز عليه بشكل رئيسي، نتناول مثلاً وجبة الإفطار طبق من سلاطة الأفوكادو، وفي العشاء نتاناول كذلك قطعة من الأفوكادو بشكلها الطبيعي.

اليوم الخامس: نتناول في هذا اليوم الأسماك، فهى مهمة جداً، فيمكننا تناول التونة والسلامون، كما يمكن تناول شوربة السمك،

اليوم السادس: سيكون لنا نصيب في هذا اليوم مع الأوراق الخضراء، مثل الشبت وعين الجرادة والجرجير والرجلة. أي كل ما هو أوراق خضراء علينا أن نتناوله في هذا اليوم، أي نحاول أن نصنع طبق من السلاطة غني بالأوراق الخضراء. ويمكننا تناول طبق الأوراق الخضراء مرتين أو ثلاثة في اليوم لا مشكلة، كل ذلك من أجل تعزيز حصولنا على البوتاسيوم.

اليوم السابع: وفي هذا اليوم نأتي بالزيوت الطبيعية "زيت السمسم وزيت جوزة الطيب وزيت القرنفل" على أن نخلط تلك الزيوت بنسب متساوية، ثم نعمل تدليك للمنطقة التي بها الألم، أي من أسفل الظهر حتى نهاية القدم، أو من بداية الألم حتى نهاية الألم، وبالطبع من الأفضل قبل التدليك الحصول على حمام ساخن. وفي هذا اليوم طبيعة الغذاء، تكون شبيهه بالأيام السابقة، أي نركز على الأسماك التي ذكرتها، إضافة إلى الأفوكادو، والأوراق الخضراء.

اليوم الثامن والأخير: وفي هذا اليوم نتناول ملعقة من زيت الإلية صباحاً، وفي العصر، وفي المساء.

علاج عرق النسا وأهم الأعراض والأسباب.. ودوماً أتمنى لكم الصحة والعافية والجمال.

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent