recent
أخبار ساخنة

هل تموت النجوم في السماء؟

 


هل تموت النجوم في السماء؟ نعم، فكل شئ له بداية ونهاية، كل شئ يموت، والنجم يولد ويشب ويشيخ ويموت، ولكنه الموت النجمي بطرق مختلفة،

فهناك نجم يموت بالسكتة، في حالة لو كان نجم ضخم الكتلة، فينهار فجأة على نفسه، بالجاذبية الشديدة، فينهرس بسبب تلك الجاذبية، ولا يتبقى من أثر له سوى ثقب، يسمونه الثقب الأسود.

وهناك نجم يموت ببطء، أي بعامل الشيخوخة، وهذا يخص النجوم الأصغر حجما، كالشمس التي ندور حولها، فشمسنا عمرها الأن 5 ألاف مليون سنة، وهى الأن في سن الشباب، وبعد كام ألف مليون من السنين، ستشيخ وتموت. وهذا يحدث في البداية عن طريق التمدد، ثم تنهار، وتصبح مجرد نجم صغير بحجم الكرة الأرضية، يسمونه "القزم الأبيض"، وهذا القزم الأبيض شديد الإضاءة، يبدأ في البرودة رويداً رويداً عبر ملايين السنين، وهذا هو الموت بالشيخوخة.

أما النجوم ذات الكتل متوسطة الحجم، لا هى كبيرة جداً، ولا صغيرة جداً، تلك النجوم الوسطبة تموت بالموت العنيف، عن طريق انفجار، وما يحدث أنها بعد أن تتمدد تنهار على نفسها انهياراً يؤدي إلى انفجار هائل، فتظهر كما لو كانت شموس، وتستمر فترة من الزمن، ثم تخلف سحابة سديمية، وفي وسطها نجم يسمونه " النجم النيتروني".

قصتنا مع نجم من برج الثور:

إن قصتنا اليوم مع نجم من تلك النجوم متوسطة الحجم التي حكينا عن كيفية موتها، فحين انهار النجم على نفسه وانفجر، صار شمس أخرى، واستمر 23 يوم، ثم انطفأ وخلف وراءه سحابة سديمية ذات أذرع عنكبوتية، شكلها مثل أرجل الكابوريا في السماء، ومن أجل هذا يسمونها "سديم السرطان" ، وهذا الإنفجار حدث سنة 1054 أثناء ولاية الأمبراطور الصيني "تشاي هون"، وقد وردت في المخطوطات الصينية أنباء هذا الحدث الكبير.

أول صوره لسدبم السرطان:

كانت أول صورة لهذا السديم تم التقاطها من فلكي أسمه "ألبرت بروسلي" سنة 1895، والصورة الثانية التقطها فلكي من الفلكيين المعاصرين سنة 1995، بقارق 100 سنة، فلوحظ بأنه قد حدث تمدد في حجم السحابة السديمية، وعندمما حسبوها، وجدوا أن تلك السحابة السديمية "سديم السرطان، تتمدد بسرعة 800 مليون ميل في الثانية الواحدة. طبعاً شئ عجيب، وفوق العقل والتصور.

ما هو شكل سديم السرطان؟

إن شكل هذا السديم، الذي هو عبارة عن سحابة لها أذرع اخكبوطية كما قلت، هى في الواقع أذرع عبارة عن قذائف تعتبر أخر ما خرج من جوف النجم، مع أخر شهقة الموت، وهذه العناصر منها المعادن الثقيلة، ومنها العناصر الخفيفة، مثل الهيدروجين والكربون والكبريت والحديد.

من عجائب سديم السرطان:

من عجائب هذا السديم، أنه يبث أمواجلاسلكية ضعف الذي يخرج من شمسنا، وليس فقط أمواج لاسلكية، بل أن هناك ما يشبه مولد طاقة، أو مفاعل ذري، معلق في السماء، يبث الأشعة تحت الحمراء، والفوق بنفسجية، وأشعة إكس، وأشعة جاما، والأشعة الكونية. وكل هل تموت النجوم؟ .. هذا يأتي من هذا السديم العجيب المعلق في السماء كأسطورة.

هل تموت النجوم في السماء؟  وإلى اللقاء مع موضوع علمي أخر.

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent