recent
أخبار ساخنة

أعراض الإيدز وهل له علاج؟

 


أعراض الإيدز وهل له علاج؟.. هناك العديد من الأمراض الكارثية التي اكتشف العلماء لها علاج، مثل فيوس سي القاتل الذي أصاب نسبة كبيرة من الناس، لكن حتى الأن لا يوجد علاج لمرض الإيدز، أو فيروس نفص المناعة البشرية.

ما هو الإيدز؟

إن الإيدز هو مرض مزمن، يشكل خطراً على الحياة، وهو ناجم عن فيروس يسبب قصوراً في الجهاز المناعي البشري، وينتقل فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الإتصال الجنسي، ويمكن أن ينتقل كذلك عن طريق الدم الملوث من الأم لطفلها خلال الحمل والولادة والإرضاع، وبدون وجود علاج يمكن أن يستغرق الأمر سنيناً قبل أن يُضعف فيروس نقص المناعة البشرية الجهاز المناعي في الجسم، ولا يوجد علاج لمرض الإيدز، ولكن يمكن أن تقلل الأدوية بشكل كبير من تطور المرض، كما يمكن أن تقلل الأدوية تلك من معدل وفاة الأشخاص بسبب مرض الإيدز.

هل يمكن الإعتماد في التشخيص على الأعراض فقط؟

لا يمكن الإعتماد على الأعراض لمعرفة ما إذا كان لديك فيروس نقص مناعة الجسم، أم لا، والطريقة الوحيدة هى التحليل في المختبر.

هل تظهر أعراض الإيدز مبكراً؟

الإيدز لا تظهر له أعراض على الإطلاق لمدة 10 سنوات، أو أكثر، وفيما يلي الأعراض التي قد يواجهها بعض الأفراد في المراحل الثلاثة:

أولاً: الملرحلة المبكرة من فيروس نقص المناعة البشرية.

الإيدز.. حوالي 40 % إلى 90% من الناس تكون لديهم أعراض تشبه الأنفلوانزا في غضون إثنين إلى أربع أسابيع، بعد الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، وهناك أشخاص أخرون لا يشعرون بالمرض على الإطلاق خلال هذا المرحلة، ومن هذه الأعراض حُمى. قشعريرة. طفح جلدي، تعرق ليلي،ألام العضلات، إلتهاب الحلق، إعياء، تورم العقد الليمفاوية، وقرحة الفم.

ثانياً: مرحلة الكمون السريرية.

الإيدز بعد المرحلة المبكرة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، يتحول المرض إلى ما يُسمى "مرحلة الكمون السريرية"، وتُسمى كذلك "العدوى المزمنة بفيروس نقص المناعة البشرية"، وخلال تلك المرحلة لا يزال الفيروس نشطاً، ولكن يتكاثر عند مستويات منخفضة جداً، والأشخاص الذين يعانون من عدوى فيروس نقص المناعة البشرية المزمنة، قد لا يكون لديهم أي أعراض مرتبطة بالفيروس.

ثالثاً: التقدم نحو الإيدز.

إذا كان لديك فيروس نقص المناعة البشرية، ولم تعالج.. في نهاية المطاف الفيروس سوف يضعف جهاز مناعتك في الجسم، وهى المرحلة المتأخرة من الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، ويمكن أن تشمل الأعراض:

·        فقدان الوزن السريع.

·        الحمى المتكررة، أو التعرق الليلي الغزير.

·        التعب الشديد وغير المبرر.

·        تورم لفترات طويلة للغدد الليمفاوية "في الجسم في الفخذ، أو الرقبة".

·        الإسهال الذي يستمر لأكثر من أسبوع.

·        تقرحات في الفم، أو الأعضاء التناسلية.

·        الإلتهاب الرئوي.

·        فقدان الذاكرة والإكتئاب. واضطرابات عصبية أخرى.

ملحوظة:

يمكن أن تكون تلك الأعراض التي ذكرتها في الفقرة السابفة، ذات صلة بأمراض أخرى، لذا فإن الطريقة الوحخيد للكشف، هى التحليل في المختبر.

أعراض الفم خصيصاً:

وبالنسبة للأعراض التي تظهر في الفم، فهى ظهور تقرحات في اللثة، مصاحبة بنزيف مستمر، مع وجود الإيدز.. تحلل بسيط في الأسنان، مع ظهور طفح أبيض، وهى عبارة عن فطريات بيضاء تظهر بالأغشية المخاطية داخل الفم، سواء على اللسان، أو الخد، أو الحلق، والفطريات البيضاء تلك يمكن إذا تم حكها أن تزال، ولكن سرعان ما تعود من جديد، وأيضاً يظهر طفح أبيض على اللسان لا يمكن إزالته.

أعراض الإيدز وهل له علاج؟.. ودائماً أتمنى لكم الصحة والسلامة والوقاية خير من ألف علاج.

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent