recent
أخبار ساخنة

تائه هذا الشئ

تائه هذا الشئ

 



تائه هذا الشئ




في ليلة سبت ..

 

في يدي مِصباح للزيت ..

 

دُرت في البيت ..

 

بحثتُ ..

 

دورتُ ..

 

نقبت ..

 

قلبتُ الموائد ..

 

حطمت الأعتاب ..

 

في كل أركان البيت ..

 

تائه هذا الشئ ..!!

 

أخافُ الغد ..

 

أخافُ ليلة شتاء ..

 

يموجُ فيها الرعد ..

 

يُفجرُ من يدي مِصباح الزيت ..

 

وأنا ما معي ..

 

حتى ثمنُ الزيت ..

 

لا .. لا ..

 

لن يأت الغد ..

 

لن أترك بقايا ذكرى ..

 

تهربُ من شُباك البيت ..

 

تائه هذا الشئ ..!!!!

 

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent