recent
أخبار ساخنة

إلتهاب المسالك البولية والعلاج النهائي في 3 أيام

إلتهاب المسالك البولية والعلاج النهائي في 3 أيام


إلتهاب المسالك البولية والعلاج النهائي في 3 أيام.. إن التهاب المسالك البولية من المواضيع التي لا تتوقف أسئلتها، وعلى مدار الساعة، فهناك إلتهاب بمختلف المسميات:

·                     إحتقان في البول.

·                     حرقان في البول.

·                     صعوبة في التبول.

·                     نقطع في البول.

·                     المثانة المتوترة.

كل هذه الإحتلافات والظواهر المرضية المختلفة، فيما يتعلق بموضوع المسالك البولية، لا شك أن لها ماضي.

ما يميز الجهاز البولي؟

إن الجهاز الوحيد في جسم الإنسان حين يُكتب صراحة إسم هذا الجهاز، فهو يُكتب والمقصود به العدوى البكتايرية، وهو يختلف على سبيل المثال في عضو "الكبد"، وهنا نقول "إلتهاب الكبد"، فلماذا هناك نقول عدوى بكتيرية، ونقول هنا التهاب؟ هذا دليل أن الإلتهابات في المسالك حدثت أولاً، ولم تأخذ بالنا منها، أو مرت مرور الكرام، يوم ومر، وهذا اليوم فوتناه لأننا تناولنا على سبيل المثال بعض الأطعمة الحارة، أو بعض المخللات، أو زيادة في نسبة الفلفل الحار، أو ما شابه ذلك، ومشكلة وعدت!!. ولكن هذه المشكلة وإن عدت، لكنها لم تُعالج، فتركت ترسبات، اليوم وغداً، وبعد غد، وأصبحت متراكمة، إلى أن أصبحت ظاهره مرضة أخذنا لها ما أخذناه في السابق (شربنا ماء، شربنا ماء شعير، شربنا وصفات عديدة من هنا وهناك) لكن للأسف المشكلة قائمة.

أهم أسباب التهاب المسالك البولية:

  • إن السلوك التغذوي هو واحد من أهم الأسباب التي تؤدي لتلك الحالة المرضية،.
  • كذلك "حشرة البول، أو انحباس البول" طالما تحدثنا عنها، هى واحدة من أهم الأسباب.
  • بعض الأدوية  التي نأخذها لأسباب متعددة، وأخذ بالذكر الأدوية التي تستخدم من أجل التقوية الجنسية، فهى تلعب دور كبير في التهاب المسالك البولية، وسبب رئيسي في الضعف الجنسي. أي عكس ما يريد الشخص، وتلك مشكلة ثقافية، وهى للأسف ثقافة تجارية، وليس من الغريب أن يكون هناك هذا الجانب التجاري، ومن أسف أن هناك العديد من الأإمراض التي يتاجرون بها أصحاب الضمائر الخربة، حتى صار الأمر ضمن المنظومة التجارية، وليس من ضمن المنظومة المرضية والعلاجية.

فما هو الحل لاتهابات المسالك البولية؟

قبل الوصفة الطبيعية للعلاج، هتاك عدة نصائح، أوردها لكم في الأتي، وهى جزء من الوصفة، بمعنى لو أخذنا الوصفة مليون مرة دون اتباع تلك النصائح، فلن يجدى الأمر نفعاً:

  • الإهتمام بشرب الماء، وهنا شرب الماء يختلف عن شرب السوائل، فالماء هو ماء، لا بديل ولا شبيه به، فيجب أن أكثر من شرب الماء، ولو كان الماء معدني، فهو أمر جميل ومرغوب ومستحب.
  • شرب السوائل.
  • أكل الفواكه.
  • الحد الأدنى من شرب القهوة، لأن القهوة تسحب المياه من الجسم، ونلاحظ أنه بالفطرة الإنسانية، نقدم مع القهوة كوب من الماء. لكن مع فنجان الشاي لا نقدم الماء.
  • إستبدال الشاي الأحمر بالشاي الأخضر ممتاز جداً.
  • عدم حبس البول دون تفريغ، وهى نقطة رئيسية هامة، لإن الحبسة تلك تعمل مياه راكدة ، والمياه الراكدة مياه فاسده، والمياه الفاسدة جو خطر لنمو البكتيريا والفطريات، وغيرها من الجراثيم المختلفة.

على الأقل نتبع تلك النصائح الأساسية، وتلاحظون أني لم أقل ابتعدوا عن المخللات والحوارق، إلى أخر كل تلك الأمور الإعتيادية، فأنتم تدرون بها، وتعرفونها أكثر مني، فنحن نود أن نركز دوماً على الأشياء التي لا تخطر في البال، وللأسف هى التي تكون الأساس.

الوصفة الذهبية الطبيعية لعلاج التهاب المسالك البولية:

إن تلك الوصفة من أفضل الوصفات من الطب الشعبي، وتلك الوصفة هى شعر الذرة. فكلنا نلاحظ في الذرة ذلك الشعر الأبيض مصفر اللون تحت أوراق الذرة، ولا نلتفت أن له فوائد صحية رائعة، ومنها علاج التهاب المسالك البولية. فهذا الشعر يحمل بين طياته مواد رهيبة جداً (مواد مطهرة – مواد معقمة – مواد مضادة للإلتهابات – مواد مدرة للبول).

طريقة تحضير وصفة شعر الذرة:

  • يجب في البداية تجفيف شعر الذرة، وهذا من أجل الإستفادة منه طول السنة.
  • نأخذ من شعر الذرة (سواء طازج، أم مجفف) قبضة يد في كوب ماء واحد.
  • يتم غلى الماء المضاف عليه شعر الذرة، لمدة دقيقتين ثلاثه، حتى يتم تغيير لون الماء.
  • وينم شرب كوب واحد منه لمن لديه التهابات خفيفة، وكوبين لمن لديه التهابات شديدة. على أن يستمر الشخص على هذا العلاج لمدة ثلاث أيام فقط.

نتائج الوصفة:

  • شعور بالراحة.
  • روقان لون البول.

وهكذا.. لم نحتاج لأكثر من ثلاث أيام، ولن نحتاج لمضادات حيوية.

علاج ثانوي:

  • نعزز من البكتيريا الطبيعية بتناول لبن الأكتيفيا.

وبهذه الوصفة، مع النصائح التي ذكرتها، مع تناول لبن الإكتيفيا، نكون قد أغلقنا الدائرة لشكل تام ونهائي.

إلتهاب المسالك البولية والعلاج النهائي في 3 أيام.. ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

 

author-img
عزت عبد العزيز حجازي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent