recent
أخبار ساخنة

علاج دوالي الساقين بشكل نهائي

دوالي الساقين




علاج دوالي الساقين بشكل نهائي.. إن دوالي الساقين من المشاكل الصحية التي يعاني منها الملايين حول العالم وتسبب لهم الألم والمظهر الجمالي السئ، ومن أجل علاج دوالي الساقين بشكل نهائي كان مقالي. 

دلالات لون دوالي الساقين:

المرحلة الأولى نكون أمام اللون الزهري الخفيف للأوردة، وفي المرحلة الثانية نكون أمام اللون الأحمر، وسببه الإحتقان الزائد عن المرحلبة الأولى، أما المرحلة الثالثة، فنكون أمام اللون الأخضر، أما المرحلة الرابعة، فنكون أمام اللون الأزرق، وفي تلك المرحلة تكون الأوردة قد اختنقت، وهذا معناه لا وجود للأوكسيجين في الأوردة. فكيف لنا لا نصل للمرحلة الثالثة والرابعة؟ وإن وصلنا ماذا نفعل؟.

علاج دوالي الساقين في المرحلة الأولى:

إن تلك المرحلة التي تتسم باللون الزهري، هى مرحلة مبكرة جداً، فكل ما علينا أن ننتبه للأمر، فإذا كنا نقف كثيراً، فنتوقف عن هذا، كربات البيوت، والمدرسين، وهكذا كل في مهنته.

وإذا كانت المشكلة سببها نفاذية الأوردة، فلنكثر من الليمون كعصير، ويا حبذا أن يكون الليمون مع النعناع، أو الليمون مع الجرجير، فعدم تحلية العصير بالسكر ضروري، لإنه عامل سلبي، ومن أجل تحمل الليمون، علينا أن نكتفي بحلاوة النعناع ، أو أوراق الجرجير.

وبالإمكان أن نقسم الليمونة قسمين، وندلك من الأسفل للأعلى الأوردة التي نراها باللون الزهري. وأيام قليلة وتنتهي المشكلة.

علاج دوالي الساقين في المرحلة الثانية:

إن لون الأوردة الأحمر، هو بمثابة إنذار أشد، وهنا نكثف التدليك بالليمون، وعصارة الليمون، وزيت الليمون، وزيت السفرجل، وزيت البرتقال. فكل تلك الزيوت حمضية ورائعة جداً. ولكن فترة العلاج في تلك المرحلة الثانية ستطول عن الأولى، فقد يستغرق الوقت هنا شهر كامل، وليس مجرد 5 أيام كما حدث في المرحلة الأولى. بل قد يصل بنا الحال إلى ثلاث أشهر حتى تختفي المشكلة.

علاج دوالي الساقين في المرحلة الثالثة والرابعة:

الأن بدأ ناقوس الخطر، إذ أننا لم ننتبه، فها هو اللون الأخضر قد عم الأوردة، وفي الحقيقة هو أخضر مزرق، فهو مزيج من الإختناق والجريان، فهنا النفاذية معطلة بنسبة أكثر من 70%، وبالتالي نحصل على هذا اللون، وفي تلك المرحلة، والمرحلة التي تليها باللون الأزرق، يكون تعاملنا داخلي وخارجي، فإذا كانت الشبكة العنكبوتية للأوردة بارزه، فيجب التوجه للجراح المختص بالأوردة، ونعمل العملية، فالعملية تختصر لنا وقت العلاج، فلا يمكن الإكتفاء بالعلاج المنزلي الطبيعي، فالوقت سيطول جداً بحيث لا يمكن احتماله. وبعد العملية يبدأ العلاج الطبيعي، ويتم كما ذكرت بزيت الليمون، وزيت السفرجل، إلى أخره، والتدليك المستمر بتلك الزيوت، مع المداومة على شرب عصائر كل شئ أصفر، وبخاصة عصير الأفوكادو.

علاج دوالي الساقين بشكل نهائي.. ودوماً أتمنى لكم الصحة والعافية.

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent