recent
أخبار ساخنة

الضُعفاء

الضُعفاء

 

الضُعفاء


*           سَلبتني من السرور ثياباً               وكستني من الهموم ثياباً

      كلما أغلقت من الوصّْل باباً             فتحت لي إلىَ المنية باباً

      عذبيني بكل شىء سوىَ الصَّد          فما ذقت كالصدودِ عذاباً

 العباس بن الأحنف

*           ما من أحد يستطيع أن يشعر بأنك أقل منه منزلة ، إلا إذا أنت رضيت ذلك لنفسك !

 

الإصغاء

*           من أفضل الوسائل لإقناع الآخرين .. أن تستخدم أذنيك فى الإصغاء إليهم !

*           لو ظللت تفتح أذنيك وقتا طويلاً ، فإن الناس سوف يلقون فيهما بكثير من النفايات !

*     من موهبة الإصغاء تتولد نغمة الحرارة الإنسانية ، فإن تستمع إلى إخوتك وأخواتك حتى يخرجوا آخر كلمات قلوبهم ، تهدأ شجونك ، وينتابك العزاء !

*           أهم شخص يجب أن تصغي إليه ، هو نفسك ، وأهم واجب علينا ، أن تكون لنا أذن تستطيع أن تسمع حقا ما نقوله !

*           إحترس من الرجُل الذى يذهب إلى الحفلات ، لا ليأكل ، بل ليصغي !

*     لو أننى سكت عن الشىء الذى يجعل الإنسان مُحدثاً جيداً ، لقلت بكل بساطة : إن الإنسان الذى يُصغى جيداً ، يُصبح مُحدثاً جيداً .. فمن هو الإنسان الذى يصغى جيداً ؟.. إنه الإنسان الذى يُحب الشخص الذى يتحدث إليه ، فالإصغاء مع الحُب إصغاء خالق ، فليس هناك شخص مهما كان مَوهوباً يستطيع أن يتحدث أفضل ما عنده إلا إذا كان يُحب الناس الذين يتحدث إليهم ، ويعرف أنهم يحبونه ، وعندئذ يشعر بإلهام ، يشبه إلهام الشاعِر !

*           إننى يا صديقتي لا أستطيع إحتماله أكثر من ساعة واحدة .. إذ أنه يتعب من الإصغاء إلىّ بعد ذلك!

*           إنه لا يسمع ما يقولون له ، لكثرة ما يصغي إلى ما سيقول !

*           أحدهم : لقد تحدثت كثيراً فى ذلك المساء ، ومع أناس مُزعجين !

      صديقه : لقد تحدثت خشية أن أضطر إلى الإصغاء !


من كتابي (قزقزه .. زقزقه .. وكلام كامل الدسم)

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent