recent
أخبار ساخنة

الموز قاتل أبيه وغذاء الفلاسفة

 

فوائد الموز للجسم

 الموز قاتل أبيه وغذاء الفلاسفة..
منذ أيام العرب القدماء، كان يطلق على الموز "قاتل أبيه"، فلماذا؟ وما السبب في تلك التسمية العجيبة؟، وهل بالفعل "الموز" له أب، وأن "الموز" هو الإبن العاق الذي قتل أبيه؟. ومن أجل معرفة هذا، ومعرفة أهم الفوائد الصحية للموز، كان هذا المقال... 

ما هى فاكهة الموز؟

إن "الموز" فاكهة وهبها لنا الله تعالى من أجل مدنا بالعديد من المواد التغذوية من فيتامينات، ومعادن، وأملاح معدنية، ومن أجل هذا هيا بنا نبحر معاً لسبر غور تلك الفاكهة الرائعة المذاق والتفرد.

ما هو أصل كلمة الموز؟

إن "الموز" من الناحية اللغوية هو جمع "موزه"، والكلمة تعود في أصولها إلى العربية، كما يطلق في العربية على "إصبع الموز" "بنان الموز"، والموزة الواحدة يطلق عليها "بنانة".

ما هو أصل الموز في عائلة الفواكه؟

يعتبر "الموز" من أشهر وأهم الفواكه في مملكة الفواكه، وتلك الفاكهة من أشهر الفواكه على امتداد العالم، و"الموز" يعتبر من أهم الفواكه التي تتصدر التجارة العالمية.

اهم مميزات الموز:

·        إن الموز يتميز بشكله الجميل والمتميز.

·        إضافة إلى سهولة تفشيره.

·        ناهيك عن طعمه اللذيذ جداً، وهو مستحب للكبار والصغار.

·   ومن أهم الخصائص التي يتميز بها "الموز" أنه متوفر طوال العام، سواء في الصيف، أم الشتاء، إذ لا يرتبط ظهوره بموسم معين، كما هو الحاصل مع معظم، إن لم يكن كل الفواكه.

·        كما أن الموز يتميز بقابليته للتخزين لفترات زمنية طويلة دون أن يتلف.

هل الموز شجرة أم من الأعشاب؟

من الوهلة الأولى يظن معظمنا أن "الموز" من الأشجار، وهذا غير صحيح، بل هو بالفعل من فصيلة الأعشاب، والسبب في ذلك أن ساق "الموز" غير خشبية، وهى تتكون من أوراق ملتفة ومطوية حول بعضها، مكونة الساق، كما أن "الموز" من النباتات التي تعيش لفترات زمنية طويلة، أقصد عشبة "الموز"، إذ هى معمرة، ويصل طولهعا من ثلاثة أمتار حتى ثمانية أمتار، وكل ذلك حسب نوع "الموز".

ما هى مكونات الموز؟

إن "الموز" عبارة عن ساق تقبع تحت سطح الأرض، ويخرج منها ويمتد ويتفرع "المجموع الجذري"، ومعه تتراص الأوراق الكبيرة، ولها "أغماد" تلتف حول نفسها، وبشكل حلزوني، مكونة ما يغرف بـ"الساق الكاذبة"، وهو الجزء الظاهر منها فوق سطح الأرض، ومن تلك الساق يخرج "الحامل الزهري". ومن الجدير بالذكر، أن تلك الأوراق الخضراء الحاملة النامية يختلف عددها على حسب صنف "الموز"، وقوة نموه، وفي العادة يتراوح عددها ما بين الثلاثون، والإثنين والخمسون، وتخرج الجذور من الساق الحقيقية، وهناك نوعان من الجذور:

·        الجذور اللحمية: وهى التي تخرج مباشرة من الساق الحقيقية، ولها امتداد رأسي في تربة الأرض.

·        الجذور الليفية: وتلك تنمو بشكل أفقي.

ما هى ثمرة الموز؟

إن ثمرة "الموز" يطلق عليها "إصبع"، وكل صفين من "أصابع الموز" يطلق عليها "الكف"، وتفصلها عن بعضها "قناية"، وكل مجموعة من "كفوف الموز" يطلق عليها "السباطة"، وهى تتألف من أربع كفوف، وقد تصل لأربعة عشر من الكفوف، حسب نوع "الموز".

فوائد الموز للجسم:

·        غني بوفرة من الفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف،

·        يمد الجسم بالطاقة والحيوية والنشاط.

·        مقاوم للعديد من الأمراض، منها "الإسقربوط، والروماتيزم".

·        يساعد في نمو الطفل من الناحية الجسدية.

·        سهل الهضم والإمتصاص، ومُريح للمعدة.

·        لو كنت مُرهق، يساعدك في التخلص من هذا الشعور بالإرهاق والتعب.

·        من يمارس نشاطاً فكرياً، يساعده كثيراً في جعل فكره على الدوام في حالة انتباه وتركيز.

·        مفيد جداًً في علاج مشكلة الإمساك، نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف.

·        رحيق الموز يُستخدم في علاج السعال الجاف.

·        من يصاب بالتبول الزلالي، عليه أن يقوم بصنع خبز "الموز".

·        الموز مع الحليب والخبز، يشكلوا وجبة غذائية متكاملة العناصر.

·        من يعاني من قُرح المعدة، فعليه أن يحضر عصير الموز، ويضيف له الحليب. فهو يهدئ المعدة بشكل ممتاز.

·        أجود أنواع الكالسيوم المفيدة للعظام، موجودة في |الموز" وبشكل أكثر من الجبن والحليب.

·        ملين للمعدة ومقوي لها عند أكل ثماره الناضجة.

·        مقوي للعضلات والأعصاب لاحتوائه على فيتامينات "أ وب و ج و ب2 و ب6 و د".

·        مضاد قوي لحموضة المعدة.

·        معالج رائع لضغط الدم المرتفع.

·        به إنزيم "تربتوفان" بوفرة، وهو يساعد على الإسترخاء، وسرعة الإستغراق في النوم.

ماذا أطلقوا على الموز قديماً؟

الهنود القدماء كانوا يطلقون على الموز "طعام الفلاسفة" وهذا يرجع لأن الفلاسفة في تلك الفترة كانوا يأكلونه بكثرة.

أما عن العرب فقد أسموه في القدبم "قاتل أبيه"!!! وهذا يرجع بسبب أنه بعد نضج ثمره، يجب على المزارع أن يخلع شجرته، لتثبت مكانها، أو قريباًً منها، شجرة أخرى، تعطي ثماراً جديدة.

الموز للإكتئاب:

تمت دراسة حديثة على ثمار "الموز"، ثبت من خلالها أن "الموز" معالج جيد للكآبة التي يشعر بها ملايين من الناس، وهذا يرجع لاحتوائه على عنصر "الترابيتوفان" وهو نوع من البروتينات الذي يقوم الجسم بتحويله إلى "سيروتينين" وهو يمنح الجسم الراحة والاسترخ، ويحسن من المزاج، ويجعل الشخص يشعر بالسعادة.

الموز لألام وأعراض الدورة الشهرية:

عند تناول الموز، قبل وبعد الدورة الشهرية، فإن من شأن ذلك أن يعمل على تنظيم مستويات "الجلوكوز" في الدم، وهو الأمر الذي يحسن من مزاج المرأة، ويمد الجسم بقيتامين "ب 6" ويدهب بالتالي الألم.

الموز للأنيميا وضعف الدم:

"الموز" يحتوي على كمية عالية من عنصر "الحديد"، كما أن "الموز" يقوم بتحفيز الجسم على انتاج "الهيموجلوبين" في الدم. ومن هنا فهو رائع في علاج مشكلة فقر الدم.

الموز قاتل أبيه وغذاء الفلاسفة.. ودوماً أتمنى لكم الصحة والعافية.

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent