فوائد الثوم على ريق النوم

 

فواءد الثوم

فوائد الثوم على ريق النوم.. إن الثوم من النباتات العشبية ثنائية الحول، التي تنتمي للفصيلة الثومية، ويمتاز بأوراقه الشرطية الغليظة، والرائحة القوية النفاذة، ويحتوي على عدة فصوص، وكل فص يعطي نباتاً جديداً عند زراعته، والثوم معروف منذ أكثر من سبعة ألاف عام، وتعتبر "أسيا الوسطى" موطنه الأصلي، وأصبح الأن من الأغذية الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط، وعُرف كذلك عند المصريين القدماء، إذ استخدموه في أغراض الطهي، والعلاج من مختلف الأمراض.

نصيحة:

ينصح الأطباء بتناول الثوم بشكل يومي على معدة فاؤغة، للإستفادة القصوى من خصائصه المتعددة، وذلك لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية، مثل المعادن والفيتامينات والأحماض التي يحتاجها جسم الإنسان بصورة يومية، كما أنه يمنح الأطعمة نكهة محببة، ويدخل في الطب البديل، والمجال التجميلي.

فوائد الثوم على ريق النوم:

·   يزيد من نسبة الكوليسترول النافع في الجسم، ويقلل من نسبة الكوليسترول السئ الذي يسبب للجسم الكثير من المشاكل الصحية التي تؤثر بشكل سلبي على قوة القلب وصحته، والذي يؤدي إلى إضعاف الأوعية الدموية، وانسداد الشرايين، ما يرفع من إمكانية الإصابة بالجلطات المميتة، والسكتات الدماغية.

·   يعالج مشاكل التنفس بكافة أنواعها، وبشكل سريع، مثل التهاب الشعب الهوائية والأنفلوانزا، والقصبة الهوائية، ومشاكل الأغشية المخاطية، ونزلات البرد، كما يحد من أعراض الربو.

·        يمنع جفاف فروة الرأس، ما يقلل بشكل كبير من تكون القشرة بها، كما يمدها بالغذاء اللازم.

·   يحفز من نمو الشعر، لقدرته على زيادة تدفق الدم في فروة الرأس، بفضل احتوائه على نسبة جيدة من المواد الكبريتية التي تقوي بصيلات الشعرمن الجذور.

·        يقي الجسم من ارتفاع ضغط الدم، ويسهم في تخفيضه، وخاصة لدى كبار السن.

·   يحارب جميع مشاكل البشرة، حيث يكافح أعراض الشيخوخة المبكرة، ويقيها من الخطوط الدقيقة، ويحافظ على لون البشرة .

·        ينظف الجسم والدم من السموم، ويطردها إلى الخارج.

·        يقي الجسم من الإصابة بالبواسير.

·        يقي البشرة من التهيج، كما يخفف من إصابتها بالأمراض الجلدية.

·        يقوي جهاز المناعة، ما يزيد من مقاومة الجسم للعدوى الني تتسبب بإصابته بالكثير من الأمراض.

·        يفيد مرضى السكري، وينظم مستوى السكر في الدم.

·        يساعد على تهدئة الأعصاب.

·        يقضي على ديدان الأمعاء.

نصائح:

·   ينصح الأطباء بتناول كمية معتدلة من الثوم، بحيث لا تزيد عن فص واحد في اليوم، وذلك للوقاية من إصابة الجسم بالحساسية والإسهال.

·   تجنب تناوله للمرأة الحامل، خاصة في مراحل حملها الأولى، والتي تتعرض المرأة فيها برغبة الشعور بالتقيؤ والمغص والغثيان، وتناول الثوم يزيد من تلك الأعراض.

·   الإكثار من تناول الثوم يؤدي إلى الإصابة بالصداع المزمن، ناهيك عن رائحته القوية، وغير المستحبة، والتي تبقى عالقة على الجسم لفترة زمنية طويلة.

فوائد الثوم على ريق النوم.. ودوماً أتمنى لكم الصخة والعافية.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

علاج التهاب البروستاتا المزمن بالطريقة الصحيحة

الطريقة الصحيحة لعلاج التهاب وألام المفاصل وبشكل نهائي

جفاف الفم: الأسياب والعلاج