recent
أخبار ساخنة

فوائد الكركم والطريقة الصحيحة لتناوله

 





فوائد الكركم والطريقة الصحيحة لتناوله.. الكركم هو الوجه الأخر للزنجبيل، فالزنجبيل والكركم عائلة واحدة، ولكن هناك بعض الفروقات، وهذه الفروقات هامة جداً، تفصل ما بين الزنجبيل والكركم، وإن كانت هناك بعض الوصفات الجميلة التي تجمعهما من جديد.

فوائد الكركم الصحية:

·   الكركم بفضل وجود مادة "الكركمين" هو من المواد المضادة للإلتهابات، وهو قوي جداً في هذا الشأن، داخلياً وخارجياً، وأقصد داخلياً.. ما نعاني منه من التهاب الحلق، والتهاب اللوزتين، والتهاب في الكبد، والتهاب في البنكرياس، أما عن الإلتهابات الخارجية، فأقصد بها الإلتهابات الجلدية، وبعض الحبيبات، والدمامل هنا وهناك.

·        كذلك لا ننسى فائدة الكركم لمرضى "البهاق" وسوف أذكر وصفة لعلاجه.

·   الكركم كذلك مضاد للأكسدة، فهذا اللون الذهبي المتميز للكركم يمنحه صفات كبيرة جداً، فهو يقوي الدورة الدموية، ويحفز الدورة الدموية الخارجية على وجه التحديد، كالأطراف، واليدين، والرجلين، والدماغ، فهناك الكثير من الأوراق العلمية التي تخصص هذا الكركم للذاكرة "الزهايمر"، والخراف، وزيادة القدرة على التركيز.

·        الكركم كذلك حارق للدهون، لذلك فهو يدخل في العديد من وصفات التخسيس، ووصفات إزالة الدهون عن الكبد.

·        الكركم من مزاياه الرائعة جداً، أنه يحد من مقاومةالأنسولين، وهذا لا يقدر بثمن.

·        الكركم يجب أن يكون جزء رئيسي من حياة من يعاني من السرطان.

الطريقة الصحيحة لعمل الكركم:

·   أول نصيحة أوجهها للجميع، هو أن نجعل من الكركم عنصر رئيسي على مائدة طعامنا، بمعني أننا نضع الملح والفلفل الأسمر، لا بأس، ولكن لنجعل الكركم هو العنصر الثالث، أو البديل عن الملح.

·   يتم رش كمثال الفلفلالأسمر على بيضة مسلوقة والملح، فلنتعود اعتباراً من الأن على رش القليل من الكركم كذلك. فقليل دائم خير من كثير منقطع، فالفائدة هنا تكمن في القلة، وليس في الكثرة. وبالمناسبة تلك الرشة من الكركم على الأفوكادو، أو البيض، أو طبق الفول، وغير ذلك كالعصائر، أضمن لكم بأنها لن تغير من الطعم، ولا من المذاق، ولا تغير من اللون، ولا تغير من الرائحة، ولكن الفائدة كبيرة جداً، لذلك علينا ألا نستهين بتلك الرشة، لأننا كل يوم سنرش ثلاث، أو أربع، أو خمس مرات.

·        حتى مع الجبنة البيضاء، يتم رش هذا الكركم.

·        حين وجبة الغداء، لدينا طبق من السلاطة، فلا نتردد في رشة من الكركم على الطبق.

·        أي شوربة تخطر على بالك، عليك برش القليل من الكركم على طبق الشوربة الذي تتناوله.

·   من يرغب شرب الحليب ومتعود عليه، وبخاصة الحليب كامل الدسم، ومع القليل من الكركم، فإننا نحصل على فائدة رهيبة جداً، خاصة للدماغ، لإن الحليب كامل الدسم هو أساساً موجه للدماغ، وليس موجهاً للعظام، وتلك معلومة هامة يجب أن ندركها بشكل جيد، والكركم كذلك هو الأخر يخاطب الدماغ، فهو جيد للتركيز، وجيد للذاكرة، وحالات الخرف.

·    هناك كذلك الشاي الأخضر مع الكركم كمشروب، وقد وجدت في السوبر ماركت بعض الشركات انتبهت لتلك المعلومة، وصنعت الشاي الأخضر على هيئة أكياس، ومضاف عليه الكركم والزنجبيل، ولكننا من الممكن ان نقوم بهذا في المنزل، فعبوات الشاي الأخضر الخالص متوفرة، وكذلك مسحوق الكركم، فبعد صنع كوب من مشروب الشاي الأـخضر، يمكننا رش القليل من الكركم على سطحه والتقليب.

·   من الوصفات الجميلة كذلك لا ننسى أطباق الأسماك، فطبق السمك من الضروري إضافة الكركم له، فهو يحفز هنا كل مزايا الأسماك من الأوميجا 3، والفسفورات، والبروتين الجيد، والكركم سوف يسرع من عملية الإفادة من تلك المكونات.

ملحوظة عن الكركم:

إن اقتصارنا على الكركم في الأرز لإعطائه اللون، هو أدنى درجات الإفادة، فالخسارة الكبرى أن يكون الكركم متواجداً في المنزل، ولا نستفيد منه بشكل موسع على كل الأطعمة والمشروبات والحليب.  فالكركم يجب أن يكون ثقافة جديدة، وعنصر أساسي على مائدة طعامنا.

علاج البهاق بالكركم:

يقوم الشخص المصاب بالبهاق، بأخذ نصف ملعقة صغيرة من الكركم، مع قليل من عسل النحل، ويتم بهذا الكريم دهان المناطق المصابة بالبهاق، ويجب على الشخص الإستمرار على تلك الوصفة ما يقرب من شهرين، إلى ثلاثة، وعندئذ سوف يشعر ببداية تغير لون الجلد، وتقليص حجم التغير في اللون، فتلك الوصفة ستكون بمثابة عامل مساعد بجانب الأدوية

تنبيهات عن الكركم:

·   هناك فرق كبير بين العصفر والكركم، فالكركم ذهبي اللون ودرني، أو أصفر متوهج، ولكن العصفر مائل للبرتقالي المحمر، وليس المصفر الذهبي.

·   إشترى الكركم على حالته الطبيعية، واطحنه أنت في بيتك، حتى تضمن الجودة، فعند الشراء كمسحوق، فأنت لا تضمن ألا يكون مغشوشاً، لذلك.. أنصح عند شراء أي عشبة، ومنها الكركم والزنجبيل، أن تشريها بحالتها الخام، وتطحنها في بيتك.

·        أن يتم طحن أي عشبة على قدر الإستخدام، ونحتفظ بالباقي على صورته الخام الطبيعية. وهكذا.

فوائد الكركم والطريقة الصحيحة لتناوله.. ودوماً نتمنى لكم الصحة والعافية.

author-img
عزت عبد العزيز حجازي - المُحامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent