recent
أخبار ساخنة

إرتفاع ضغط الدم: الأسباب والعلاج

إرتفاع ضغط الدم: الأسباب والعلاج ببذور الشيا


 إرتفاع ضغط الدم: الأسباب والعلاج.. إن ارتفاع ضغط الدم من المشاكل الصحية العصرية التي يعاني منها الملايين حول العالم، وفي مقالي هذا، سأورد لكم وصفة رائعة ومفيده لعلاج تلك المشكلة من جذورها، مع ذكر أسباب ارتفاع ضغط الدم.

 إرتفاع ضغط الدم وأسبابه:

   إرتفاع ضغط الدم يصاب به الملايين حول العالم لأسباب عديدة منها الضغط الحياتي وطبيعة العصر الذي نحياه بما فيه من قلق وتوتر وصراعات لا تنتهي، ومنها أسباب قد تكون وراثية، أي أن الشخص يتوارثها من الأب أو الأم، لدرجة أن هناك عائلات بأكملها عرضة للإصابة بضغط الدم أباً عن جد، ومنها أسباب تتعلق بسوء التغذية وإقدام الشخص على تناول أغذية غير صحية أغلب الوقت كالمخخلات والمقليات واللحوم المدهنة، وكذلك المشروبات الغازية والكجوليات، مما يسبب ارتفاعاً في نسبة الكوليسترول الضار في الجسم وتراكمة مع مرور الوقت في الشرايين مما يسبب إعاقة في تدفق الدم إلى باقي أعضاء الجسم، ما يؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وقد يؤدي إلى الإصابة بالجلطات إن تم الإهمال، أو التهاون في علاجه، أو يؤدي إلى الإصابة ببعض أمراض القلب، وهناك سبب أخر وهو قلة الحركة والقيام بالنشاط البدني، والتريض في الأماكن المفتوحة، وكان شئ طبيعي ألا يصاب سكان الجبال والمناطق المفتوحة بارتفاع ضغط الدم، كذلك فإن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم، يعتبر من المعدلات المنخفضة جدا في مناطق شرق أسيا كاليابان لاعتمادهم بشكل أساسي على تناول السمك كغذاء رئيسي، إضافة إلى زيادة الوعي الصحي لديهم، وهناك بالطبع العديد من ا الوصفات الطبيعية التي أوجدها لنا الطب الشعبي، وكذلك الهبة الربانية للعديد من الأعشاب المفيدة في هذا الشأن كالزنجبيل والكركدية واليانسون وعصائر مثل عصير البنجر فهو مفيد جدا بهذا الشأن، واسمحوا أن أحتفظ لكم في نهاية المقال بعشبة رائعة هى مفاجأة موضوعنا . ولكن يجب أن نفهم أولا قصة ضغط الدم المرتفع، حيث أن هناك قياسان، الرقم الأكبر في السلسلة 130، و140، و150،. وهناك الرقم الأصغر 80، 90، 100.. وهذه القياسات في ليست مقلقة ولكنها جرس انذار للشخص بأن هناك مشكلة ما في حسمه يجب تداركها، وأن الجسم يطالب الدم بإرسال مزيداً من المغذيات له، إذ أن الدم له في الحقيقة وظيفتان، ألا وهما نقل المغذيات، والإمداد بالأوكسيجين، وبالتالي فإن ارتفاع ضغط الدم في حدوده الدنيا تخبرنا فقط بأن هناك أزمة، خلل ما في مكان ما بالجسم، لذلك من يعلو لديه الضغط، خاصة لأول مرة، لا يستعجل بالقرار أنه مريض ضغط،  وبالتالي تناوله أدوية الضغط، ولكن التريث مطلوب حالما نعالج المكشكلة، ويتم إجراء بعض الفحوصات والتحاليل، لعل هناك مشكلة ما بالجسم كما ذكرنا. وعن الرقم الأصغر في القياس، فهو الذي يجب عليه الإنتباه، فهذا الرقم مرتبط بالحالة النفسية للشخص، والزعل، والغضب، وكلما ارتفع عن 80 إلى 100 فهذا معناه أنك لم تعد تتحمل مشكلتك، لذلك.. عندما يخبرني شخص بأن ضغطه 150 على 100 على سبيل المثال، أحدثه وأسأله عن سبب زعله وغضبه، والحل في تلك الحالة ليس بمضادات الإكتئاب والتوتر، لا أبداً، وسأريكم بعد قليل كيف بحركة بسيطة نتغلب على الأمر.

 المفهوم الصحيح لضغط الدم المرتفع:

    الجزء الثاني المهم من مقالي، حتى نستوعب ونستفيد من الوصفة بشكل جيد، والتي سوف أوردها لكم، ولا يكون لها بعون الله أي مشاكل، أقصد قصة البوتاسيوم والصوديوم، فقد جرت العادة، أن نقول لمرضى الضغط المرتفع "متكلش ملح" "متزدش في الملح" هذا الكلام عفا عليه الزمن!! لماذا؟ لإن المشكلة الحقيقية هى في "البوتاسيوم".. وقد كان يُعتقد زمان، أن الخلل في البوتاسيوم سببه الصوديوم، ولكن تم اكتشاف أن الخلل في البوتاسيوم وعدم امتصاصة جيداً، هو "السكر".. فكلما أكثرنا من السكريات، كلما قلت القدرة في الجسم على امتصاص هذا البوتاسيوم، لذلك نحن بحاجة إلى تعزيز البوتاسيوم، ليس فقط عن طريق تناول المصادر المحتوية عليه، ولكن أيضاً الكف عن تناول السكر، لذلك أنبه وأقول لمريض الضغ "قبل الإمتناع عن الملح إمتنع عن السكر" وهذا حتى تكون هذه الوصفة إن شاء الله لها الفاعلية المنتجة والمرجوة.

    النقطة الثالثة والأخيرة، قبل إيراد الوصفة لكم.. هى أنه يجب أن يكون نمط الحياة عندك صحيح، أي تتناول الغذاء الصحي كما نوهنا آنفاً، والبعد عن العادات السيئة كالتدخين والكحوليات والسهر وعدم أخذ القسط الكافي من النوم.

علاج ارتفاع ضغط الدم المرتفع:

    الآن أورد لكم الهبة الربانية الرائعة التي وهبها الله لنا لعلاج ضغط الدم، وهى "بذور الشيا" ولماذا تلك البذور؟ لآنها غنية جداَ بالبوتاسيوم، وضعيفة المحتوى بالصوديوم، لذلك "يا مريض الضغط، لو التزمت بعدم تناولك للسكريات، وتناولت بذور الشيا، الغنية بالبوتاسيوم؛ فأنت في الأمان" كل ما عليك فعله هو أن تأكل 100 جرام من تلك البذور يومياً، وهى تعادل 3 حبات من الموز، أو حبة متوسطة الحجم من الأفوكادو، وهناك طرق ممتازة لاستعمال بذور الشيا. أهمها على الإطلاق.. وضع 100 جرام أي ما يعادل ملعقتين كبار تقريباً على طبق السلاطة الخضراء، فهذا يعزز من البوتاسيوم بشكل ممتاز، كذلك احتواء طبق السلاطة على أوراق خضراء كالبقدونس يساهم أكثر، وانا أتحدى إذا فعلت هذا سينخفض ضغطك خلال نصف ساعة من تناولك لهذه الوصفة، كما وأحب أن أنوه بأن "بذور الشيا" تحمل لك صفة أخرى نادرة لا نجدها في منتجات أخرى رانية أخرى، وهى أن بذور الشيا تحتوى ثلاث أضعاف أوميجا 3 عن اوميجا 6، أي أن أوميجا 3 هى الغالبة في بذور الشيا، وهذا مهم جداَ. لماذا؟ لآنه يعزز من صحة القلب بشكل عام، وضغط الدم بشكل خاص..

 إرتفاع ضغط الدم: الأسباب والعلاج .. ودوماً أتمنى لكم الصحة والعافية.

author-img
عزت عبد العزيز حجازي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent